الثلاثاء 9 يوليو 2019
الرئيسية / صحة الطفل / أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال أثناء النوم وعلاجه : أمور يجب أن تنتبه إليها !
التبول اللاإرادي عند الأطفال أثناء النوم وعلاجه

أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال أثناء النوم وعلاجه : أمور يجب أن تنتبه إليها !

من المشاكل التي تشكل قلقا وحرجا حقيقيا للأطفال وأسرهم ، هي مشكلة التبول اللاإرادي ، والتي يمكن أن تستمر مع الطفل لسنين طويلة مرهقة ، فما هي أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال ؟ وما هي طرق علاجه ؟

التبول اللاإرادي أو سلس البول الليلي عند الأطفال ، أمر شائع يحدث عند الأطفال الذين يبلغون خمس سنوات أو أكثر ، وطبقا للأبحاث الطبية ، فإن معدل إصابة الأطفال بسلس البول تكون وفق النسب الآتية :

– ما بين 15 إلى 20 بالمئة لدى الأطفال البالغين 5 سنوات .

– 7 بالمئة لدى الأطفال البالغين 7 سنوات .

– 5 بالمئة لدى الأطفال البالغين 10 سنوات .

– 2 إلى 3 بالمئة لدى الأطفال البالغين 12 إلى 14 سنة .

– 1 إلى 2 بالمئة لدى الأطفال البالغين 15 سنة .

 

أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال

 

يرتبط التبول اللاإرادي بمجموعة من العوامل والأسباب والتي يمكن أن ندرجها كالتالي :

أسباب وراثية

ثمة مكون وراثي محدد لسلس البول . فإذا كان أحد الوالدين يبلل فراشه عندما كان طفلا ، ففرصة أن يفعل طفله الأمر نفسه تصل إلى 40 بالمئة . وإذا كان كلا الوالدين يبللان فراشهما في طفولتهما ، فإن فرصة الطفل قد ترتفع إلى 75 بالمئة .

سعة المثانة

يمتلك الأطفال الذين يبللون فراشهم مثانة صغيرة ، في بعض الأحيان ، لا تحتمل سوى كمية بول أصغر من المعدل الطبيعي ، فتمتلئ المثانة بسرعة وقد تحتاج إلى الإفراغ أثناء الليل .

مثانة غير مستقرة

يقوم الجسم تلقائيا بتطوير آلية السيطرة والتحكم في المثانة ، مما يسمح للأطفال بالاستيقاظ عندما يحتاجون للبول . لكن بعض الأطفال لا يتمتعون بهذه السيطرة ، ولا تملك مثانتهم القدرة على الاحتفاظ بالبول طوال الليل ، مما يؤدي إلى التبول اللاإرادي .

النوم العميق

يمكن أن يشكل النمو العميق إحدى أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال ، حيث ينسون تنبيه وإشارة الدماغ بأن المثانة ممتلئة وينتهي بهم الأمر بتبليل فراشهم .

ونود أن نشير أن أصل المشكلة يرتبط بالعجز عن الاستيقاظ بالدرجة الأولى ، ولا يرتبط بالنوم نفسه .

الإجهاد النفسي

يعتقد الكثير من الأهل ، على نحو خاطئ ، أن الإجهاد والقلق سببان أساسيان لمشكلة التبول اللاإرادي عند الأطفال . فإذا كان باستطاعة الطفل البقاء جافا في السابق ، لمدة ستة أشهر على الأقل ، ومن ثم بدأ بتبليل نفسه ، فقد يرجعون ذلك إلى عوامل نفسية ، وهذا اعتقاد خاطئ ولا يمكن أن يكون مسببا رئيسيا للمشكلة .

مشكلة طبية

في أحيان نادرة ، يكون التبول اللاإرادي نتيجة مشكلة طبية ، وسيكتشف الطبيب ذلك من تاريخ الطفل الطبي ، والمعاينة ، وتحليل البول .

 

فحص التبول اللاإرادي عند الأطفال

 

يعتمد الطبيب في تشخيص مشكلة التبول اللاإرادي ، على الفحص البدني ، وبعد ذلك قد يسألك عن تاريخ الطفل الطبي لاستبعاد حالات مرضية مثل الإمساك ، السكري ، أو التهابات المسالك البولية .

إذا كان التشخيص غير واضح ، فقد يوصي الطبيب بإجراء تحليل للبول ، وذلك للبحث عن احتمالية وجود أي علامات للعدوى أو المرض .

 

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال

 

بعد أن يشخص الطبيب أسباب المشكلة فإن طريقة العلاج ترتبط بالأسباب بشكل مباشر ، والتي تشمل العلاج الدوائي أو النفسي أو الغذائي ، وإليك أبرزها :

– على الأهل أن يكونوا هادئين ، ومتفهمين للمشكلة ، وبالتالي تقديم الدعم اللازم لطفلهم .

– من الأفضل عدم حمل الطفل وأخذه إلى الحمام في وقت متأخر من الليل ، لأنه سيكون شبه نائم عند التبول ، وهذا أمر غير مفيد إطلاقا ، فالطفل يحتاج إلى أن يكون واعيا لضرورة أن يستيقظ من أجل الذهاب إلى الحمام عند الحاجة .

– شجعي طفلك على الشرب بانتظام طوال النهار ، لكن تجنبي المشروبات الغازية وتلك التي تحتوي على الكافيين ( قهوة – شوكولا ) .

– قد يزيد الإمساك مشكلة التبول اللاإرادي سوءا ، لذا من المهم محاولة منع حدوثه عبر التأكد من إعطاء الطفل كمية وافرة من الفاكهة ، والخضار ، والحبوب .

– شجعي طفلك على تحمل مسؤولية المشكلة ، إذ من المفيد أن يساعد الطفل على تغيير الفراش وملابس النوم .

– اتركي ضوءا مشتعلا في الليل أو أعط طفلك مصباحا حتى يتمكن من الذهاب إلى الحمام بسهولة .

– تأكدي من أن يستحم طفلك كل صباح بحيث لا تصدر منه رائحة البول ، لأن ذلك يؤدي إلى تعرضه للمضايقة في المدرسة .

– في بعض الحالات قد يصف الطبيب علاجا يعتمد على الأدوية التي من شأنها ترخية عضلات المثانة وتثبيتها . ولكن للأسف ، هناك تأثيرات جانبية شائعة جدا ، فقد يعاني الأطفال من جفاف في الفم ، ومن الإمساك ، والغثيان .

 

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال بالأعشاب

 

فيما يلي بعض العلاجات المنزلية المقترحة لمشكلة التبول اللاإرادي عند الأطفال :

– تدليك أسفل البطن بزيت الزيتون يعمل على تقوية عضلات المسالك البولية والمثانة ، وبالتالي سيطرة أكبر على وظائفها .

–  إذا كان التبول اللاإرادي ناتجا عن عدوى بكتيرية أو مرض السكري ، فيمكن أن تساعد جرعة من القرفة يوميا على علاج المشكلة ، ويمكنك تقديم القرفة مع كوب عصير أو حليب .

– شرب عصير التوت البري يساعد على تقوية وظائف المثانة ، لذا حاولي أن تجعليها عادة يومية لطفلك .

– تناول الجوز والزبيب مفيدان جدا في علاج مشكلة التبول اللاإرادي .

– خل التفاح لديه العديد من الفوائد الصحية ، منها أنه يقلل من مستويات الحموضة في المعدة ، والتي قد تهيج الأمعاء وتؤدي إلى التبول اللاإرادي . أضيفي ملعقة من خل التفاح إلى كوب ماء ، ويمكنك إضافة قليل من العسل لتحلية المشروب .

– كان العسل ولا يزال ملكا في العلاجات الطبيعية ، لذا ينصح وبشدة أن يتناول طفلك على الأقل ملعقة من العسل الطبيعي يوميا ، ويمكنك أن تضيفيها إلى كوب ماء دافئ .

– ينصح باستخدام بذور الخردل لمساعدة الأطفال المصابين بعدوى المسالك البولية ، والتي يمكن أن تسبب التبول اللاإرادي ، ويمكنك إضافة نصف ملعقة من مسحوق الخردل إلى نصف كوب من الحليب ، وتقديمه للطفل ساعة قبل النوم ، بشكل يومي .

مصادر :

– أمراض الأطفال ( تيريزا كيلغور ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.