الإثنين 15 يوليو 2019
الرئيسية / صحة الطفل / اسباب الديدان عند الاطفال وعلاجها : احذري من هذه الأنواع !
اسباب الديدان عند الاطفال

اسباب الديدان عند الاطفال وعلاجها : احذري من هذه الأنواع !

في موضوع اليوم سنبحث في اسباب الديدان عند الاطفال و علاجها ، فبصفتك أما تسهرين على رعاية طفلك وتقضين جل الأوقات معه ، فيجب أن تكوني حريصة ومنتبهة لما يأكل طفلك من أطعمة وما يضعه في فمه ، لأن ذلك يشكل مفتاحا لدخول البكتيريا و انتشار العدوى بجسمه ، ومن بين أكثر هذه العدوى إزعاجا وترويعا ، ما يعرف بالديدان المعوية .

 

ما هي الديدان المعوية ؟

 

الديدان المعوية عبارة عن عدوى مرضية تصيب الأطفال الصغار خاصة و البالغين و تحدث لعدة أسباب مختلفة سنذكرها لاحقا ، وتختلف أعراض الاصابة وفقا لنوع الدودة ، ولكي تتوفر لها البيئة المناسبة للعيش تحتاج أن تستقر في مضيف ، سواء كان إنسانا أو حيوانا .

ويشكل جسم الطفل مكانا مثاليا لها لضعف مناعته ، الشيء الذي يفتح الباب بكل سهولة لتكاثرها . ويبلغ عدد المصابين بالديدان المعوية في العالم قرابة البليون شخص ، أكثرهم من الدول الفقيرة .

 

اسباب الديدان عند الاطفال

 

يعتبر الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالديدان لأسباب عديدة نذكر منها :

– ابتلاع بيض الدودة عن طريق تناول الطعام الملوث – أعلم أن الأمر مقزز – .

– الأسماك واللحوم الغير مطهوة جيدا تشكل مرتعا لتكاثر الديدان .

– قد تنتقل الدودة عن طريق احتكاك الطفل بشخص مصاب بالعدوى .

– قد تنتقل الدودة عن طريق الحشرات الضارة .

– سوء النظافة وعدم غسل اليدين .

– قضم الأظافر أو مص الأصابع .

– عدم غسل الخضر والفواكه جيدا خصوصا الورقية منها .

 

أنواع الديدان عند الأطفال

 

هناك العديد من أنواع الديدان التي تسبب مشاكل كبيرة للأطفال و الكبار ، وسنقتصر على أكثرها انتشارا ، وهي :

1 – الدودة الشريطية

الديدان الشريطية عبارة عن طفيليات معوية شائعة تشبه شريط القياس ، وتنتقل عبر الفم عن طريق ابتلاع بيضها من خلال تناول اللحوم الحيوانية والأسماك الغير مطهوة جيدا ، وكذلك عن طريق الماء و التربة الملوثة أو براز الحيوانات .

2 – دودة هيتروفيس

وهي ديدان مجهرية صغيرة جدا لا يتجاوز طولها 2 ملم ويميل لونها للأحمر  ، وتعيش في الأمعاء الدقيقة وتلتصق بالجدار الداخلي للأمعاء . وتنتقل عن طريق تناول اللحوم والأسماك الغير مطهوة جيدا .

 

3 – دودة الإسكارس

ينتشر هذا النوع من الديدان بين الناس بكثرة و تعرف باسم ” ثعبان البطن ” ، ويبلغ طول الدودة الواحدة حوالي 25 سنتيمتر ، و غالبا ما تتواجد هذه الدودة في الخضروات الورقية ، وتنتقل أيضا عن طريق الاحتكاك بالحيوانات الأليفة ، وسوء النظافة .

4 – دودة الإنكلستوما

تشكل هذه الدودة التي لا يتجاوز طولها السنتيمتر مشكلة صحية خطيرة ! حيث تتسبب بإصابة الطفل بفقر الدم ، لأنها تتغذى باستمرار على دمه ، و تؤثر كذلك على مناعة الطفل ، فيظهر ضعيفا ومرهقا مع شحوب واضح في جسمه .

تنتشر هذه الدودة في المناطق الاستوائية ، وتنتقل عن طريق البراز المتواجد في الأتربة ، وكذلك المياه الملوثة .

5 – دودة الإكسيورس

دودة الإكسيورس أو الدودة الدبوسية المسؤولة عن ما يعرف بداء الأمعاء أو داء الحرقص ، عبارة عن دودة صغيرة تعيش في أمعاء الطفل الغليظة ، وتسبب له اضطرابات هضمية ومشاكل عديدة ، حيث تنتقل ليلا إلى فتحة الشرج وتضع حولها ملايين البويضات مسببة حكة شديدة وحرمانا من النوم .

ويعد هذا النوع من الديدان الأكثر انتشارا بين الأطفال . ويعتبر سوء النظافة والطعام عاملان رئيسيان تنتقل من خلالهما هذه الديدان لأمعاء الطفل .

 

أعراض الإصابة بالديدان عند الأطفال

 

تتعدد أعراض إصابة الطفل بعدوى الديدان المعوية وذلك من خلال العلامات الآتية :

– إسهال مزمن .

– يشعر بإعياء وتعب طوال اليوم .

– تلاحظين وجود أشرطة بيضاء في براز طفلك .

– فقدان مفاجئ في الوزن واصفرار في الوجه .

– ألم في منطقة الجزء العلوي للبطن .

– حكة شرجية مستمرة خصوصا في الليل .

– يشكو من صعوبة النوم .

– فقدان الشهية .

– جفاف على مستوى الشفاه .

– تعرض الطفل لمختلف الأمراض والفيروسات بسبب ضعف جهازه المناعي .

– يصاب بفقر الدم نتيجة لامتصاص الديدان للطعام الذي يتناوله طفلك .

 

تشخيص الإصابة بالديدان

 

يلجأ الطبيب في تشخيصه لاحتمالية إصابة طفلك بديدان البطن ، إلى الاختبارات الآتية :

– اختبار البراز : حيث يتحقق من وجود بيض الديدان الطفيلية في البراز أو ظهور الديدان نفسها .

– اختبارات الدم : حيث يتحقق من نسبة وجود الأجسام المضادة لعدوى الدودة الشريطية .

– التصوير بالأشعة : قد يلجأ الطبيب إلى الفحص عن طريق الأشعة للتأكد من سلامة أعضاء طفلك .

 

كيفية علاج الديدان عند الأطفال

 

تتمثل طرق القضاء على الديدان المعوية وعلاج الطفل فيما يلي :

1 – الأدوية

في أغلب الحالات يصف الطبيب دواء سائلا أو أقراص خاصة للقضاء على المرض ، وتصل فعالية العلاج الدوائي لنسبة 95 بالمئة في معظم الحالات . ويمكن أن يصف أيضا مرهما لفتحة شرج الطفل حتى يقلل من الالتهابات و الحكة .

2 – الراحة

ننصح الأمهات التي يعاني أطفالهن من مرض الديدان المعوية ، أن يحرصن على منح أطفالهن أطول وقت ممكن من الاسترخاء والراحة ، حتى يتفاعل الجسم مع العلاج .

3 – النظافة 

احرصي ما استطعت على توفير جو نظيف داخل المنزل وخارجه لطفلك ، وعلى رأس قائمة الأشياء التي يجب مراعاة نظافتها هي الأطعمة والأشربة .

فالطعام يجب أن يكون مطهوا بشكل جيد ، ويفضل أن يكون ماء الشرب مغليا ، واحرصي أيضا على النظافة المستمرة لملابس طفلك وألعابه ، وكذا نظافته الشخصية عند قضاء حاجته في الحمام أو بعد اللعب ، أو الخروج إلى الأماكن العامة خصوصا في فصل الصيف .. فصل السفر والاستجمام والسهرات والمسابح .

وإياك أن تحرصي على نظافة طفلك وتنسين نظافتك الشخصية ! لأنك ستهدمين كل هذا الحرص بهذا الخطئ القاتل ، كما ينصح بإبعاد الطفل عن أفراد الأسرة المصابين بمرض معد .

4 – أطعمة طبيعية

هناك العديد من الأطعمة الطبيعية التي من شأنها أن تساعد طفلك إلى مدى كبير في التخفيف من اعراض عدوى الديدان ، مثل جوز الهند الذي يُنصح بتناوله إما مطحونا أو سائلا ، فهو بمثابة مضاد قوي وفعال يقتل الديدان و الطفيليات بصفة عامة .

كما ينصح بتناول الجزر نيئا عند الإفطار ، إذ يوجد في مكوناته عناصر قاتلة للديدان . لكن بما أنه خيار جد مستبعد ولن يقبله الطفل ، فيمكن تقديم طبق من الجزر المطحون مع عصير البرتقال .

ويعد القرنفل كذلك عنصرا طبيعي فعالا ويعمل كمطهر للأمعاء من الديدان ، ويفضل أن يقدم مع شراب طفلك كالحليب . ونفس الشيء لشراب الباربا مع العسل .

 

اسباب الديدان عند الاطفال وعلاجها : أسئلة وأجوبة

 

هل تناول الحلويات يهيج الديدان ؟

الديدان تعيش على الغذاء وتمتصه كيفما كان نوعه ، ولا تفرق بين الحلويات أو أي طعام آخر ، وتستطيع أن تعيش لمدة طويلة ، ويؤثر هذا الامتصاص على صحة الطفل ، فيصاب بسوء التغذية وفقر الدم ونقص في النمو .

هل الديدان تسبب النحافة ؟

تتحكم العوامل الوراثية بالدرجة الأولى في شكل الانسان وحجمه ، وتأتي بعدها الأمراض المزمنة والعدوى ، ومن بينها عدوى الديدان المعوية والتي تمتص غذاء الطفل فيظهر ضعيفا ونحيفا . كذلك يمكن لطفلك أن تكون لديه حالت استقلاب مرتفعة أي حرق الطعام بسرعة وعدم تخزينه . لذا فاتهام الديدان على أنها السبب الرئيسي في مشكلة النحافة حكم ناقص .

هل الأدوية مضرة للأطفال الرضع والحامل ؟

يمنع إعطاء الأدوية للأطفال أقل من 3 سنوات ، وكذلك للحامل والمرضع ، وإذا كان لا بد من أخذ الأقراص للأم ، فيجب أن تستعين بحليب بديل في فترة العلاج وبعدها تعودين لإرضاع طفلك طبيعيا مرة أخرى ، أو أن يتم العلاج لما بعد الفطام .

تنبيه : نحن لا نمنع العلاج بالأدوية قطعا ، ولكن نفضل الاستعانة بالأطعمة الطبيعية قدر الإمكان ، وهناك أدوية خاصة بعلاج مشكلة الديدان للأطفال في عمر سنة وسنتين ، ووحده الطبيب من يقرر هذا الأمر .

 

ختاما

تشكل الديدان حقا كابوسا للأهل خصوصا أننا نسمع حكايات البعض في استمرار معاناة أطفالهن لسنين طويلة مع الديدان المعوية ، وقد أثر الأمر على صحتهم ونموهم وشهيتهم ، ولم تفلح معهم الأدوية ، لأن الديدان تعود دائما وباستمرار .

لهذا نقول لكم أن تبحثوا في الأسباب وستتوصلون حتما للقضاء على هذه الديدان ، وأغلب الأسباب التي تغفل عنها الكثير من الأمهات – أو بالأحرى لا يلقين لها بالا – هي عدم مبالاتهن بالنظافة الشخصية لأطفالهن ومحيطهم وطعامهم ، وهنا النقطة والسر الخطير الذي يفتح الباب دائما لدخول الديدان وتكاثرها .

لذا فالوقاية ثم الوقاية ستجنبك وطفلك العديد من المشاكل الصحية .

مصادر :

Pinworm Infection

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.