الثلاثاء 9 يوليو 2019
الرئيسية / صحة الطفل / اسباب الصداع المتكرر عند الاطفال وعلاجه : معلومات ونصائح مهمة
اسباب الصداع المتكرر عند الاطفال

اسباب الصداع المتكرر عند الاطفال وعلاجه : معلومات ونصائح مهمة

في موضوع اليوم سنتطرق إلى اسباب الصداع المتكرر عند الاطفال و التعرف على طرق علاجه ، فربما قد يبدو الأمر طبيعيا إذا كان الشخص البالغ يتعرض لصداع الرأس ( headache ) باستمرار نظرا للضغوطات اليومية التي يتعرض لها ، ولكن الأمر يصبح غريبا إذا تعلق هذا الصداع بالأطفال الصغار المفعمين بالحيوية والنشاط . 

فدعونا نقرب لكم صورة هذه المشكلة الصحية حتى تتضح لكم .

 

أنواع وحالات الصداع عند الأطفال ؟

 

الأطفال يعانون مثل البالغين من حالات كثيرة ومتكررة من الإصابة بالصداع تختلف شدتها حسب حالة الطفل النفسية أو لأسباب و عوامل صحية سنوضحها لاحقا ، وهناك أنواع مشهورة من الصداع ، سنتعرف عليها  كما يلي :

 

1 – الصداع التوتري الشائع

يعد الصداع التوتري من أكثر حالات الصداع شيوعا ، ويمكن أن يستمر من نصف ساعة إلى عدة أيام ، و يحدث غالبا نتيجة انقباضات متكررة ﻓﻲ مناطق الرأس الرقبة ، وكذلك إذا تعرض الطفل إلى التوتر والضغوطات النفسية ، وتظهر أعراضه على شكل :

– آلام في الرأس .

– الم وضغط في منطقة الجبين .

– شعور بخمول وتعب شديد .

– يشعر بحساسية اتجاه الضوء والأصوات .

– ضعف في التركيز .

2 – الصداع النصفي

الشقيقة أو الصداعُ النصفي كما يتوضح من اسمه فهو ناتج عن حالات متكررة من الصداع الشديد يصيب غالبا أحد جانبي الدماغ ، ويمكن أن يستمر من 1 إلى 72 ساعة . وتزداد شدته كلما زادت حركة طفلك .

إذا كان طفلك يعاني من الصداع النصفي المستمر ، فمن المحتمل أن يكون السبب وراثيا ، وتظهر علامات هذا الصداع على شكل :

– فقدان الشهية .

– غثيان وقيء .

– أوجاع واضطراب في المعدة و الأمعاء .

– حساسية العين اتجاه الضوء .

– حساسية اتجاه الأصوات .

3 – الصداع المزمن يوميا

ويقصد به استمرار حالات الصداع النصفي والصداع التوتري بشكل مزمن لمدة قد تصل إلى أكثر  من 15 يوما وتتكرر على فترات كل شهر ،  وتظهر أعراضه على شكل :

– دوار ودوخة .

– مشاكل في النوم .

– توتر وقلق شديد .

– ضعف في التركيز .

– تعب وخمول .

4 – صداع الجيوب الأنفية

وهو حالة يترافق معها الصداع بحدوث انتفاخ والتهاب في الجيوب الأنفية ، وتظهر الأعراض على شكل :

– وجود ضغط وآلام في منطقة الخدين والحاجبين والجبهة ، وتزداد عند الانحناء إلى الأمام أو الاستلقاء .

– إفرازات من الأنف تميل إلى اللون الأصفر والأخضر ومختلطة بالدم أحيانا .

– التهاب في الحلق .

– انسداد في الأنف .

– سعال وحمى .

– ضعف في القدة على التذوق والشم .

 

اسباب الصداع المتكرر عند الاطفال ؟

 

عندما نعاني من الصداع فعلى الأغلب تكون مشكلة توتر أو إرهاق يتم تجاهلها أو الخلود للراحة والاسترخاء ، لكن ما هي اسباب الصداع المتكرر عند الاطفال ؟

1 – نزلات البرد

تشكل نزلات البرد إحدى الاسباب الرئيسية لصداع طفلك ، وتسبب الفيروسات انسدادا في الأنف وحدوث الصداع .

2 – الجفاف

يأتي الجفاف كإحدى المسببات الشائعة أيضا لصداع الأطفال ، فقد لا يحصل طفلك على القدر الكافي من السوائل التي يحتاجها جسمه ، وفي اعتقادك العكس .

3 – مشاكل الأذن

يتعرض الأطفال بشكل كبير لأمراض الأذن والإصابات والعدوى المصاحبة لها ، مثل التهاب الأذن الوسطى ، وتسبب صداعا متكررا لدى طفلك .

4 – التسنين

مرحلة التسنين تؤثر بشكل مزعج جدا على حالة الطفل النفسية والصحية ، ويعتبر اﻟﺼﺪاع أكثر الحالات مصاحبة لها ، والطفل في هذه المرحلة لا يستطيع أن يفرق بين ألم الفم أو صداع الراس .

5 – القلق والتوتر

نعم فالأمر صحيح جدا ، فالطفل يمكن أن تؤثر على حالته النفسية أمور عدة ، كتغير مفاجئ في الروتين اليومي للطفل  ، أو الانزعاج والصراخ ، أو المشاكل الزوجية ، فيتسبب ذلك بصداع مؤلم للطفل .

6 – عدوى خطيرة

في بعض الحالات النادرة قد يشير الصداع إلى مشكلة خطيرة بطفلك ، كإصابته بمرض التهاب السحايا مثلا .

7 – إصابات متكررة

أطفالنا الصغار كثيرو الحركة والسقوط ، وبالتالي تعرض أكبر لاصطدامات وإصابات متكررة ، وهذا يسبب لهم الصداع أيضا .

8 – اتصال وراثي

تزيد احتمالية إصابة الأطفال بالصداع ، إذا كان أحد الوالدين يعاني من تاريخ طويل مع الصداع في  حياته .

9 – النظام الغذائي

هل تعتمدين على أنواع الأطعمة الجاهزة والمعلبة في تغذية طفلك ؟ إذا كان جوابك نعم ، فأنصحك أن تعيدي التفكير في ما تفعلينه ، فهذه الأنواع من الأطعمة تحتوي على كمية كبيرة من النترات ، والتي يمكن أن تسبب الصداع لطفلك ، بالإضافة إلى أن خطورتها تؤثر على صحة الكبار و المراهقين والصغار معا .

 

أعراض الصداع عند الأطفال

 

في بعض الأحيان قد يصاب أطفالنا بالصداع فيسبب لهم مشاكل وانزعاجا كبيرا ، دون أن يستطيعوا تحديد مكان الألم أو وصف مشكلتهم ، وهنا يأتي دور الأم ، وخاصة في الانتباه إلى هذه الأعراض :

– انزعاج مستمر .

– تجنب الضوضاء والأضواء الساطعة .

– فتور في النشاط .

– يميل إلى النوم بكثرة .

– غثيان وقيء .

– الشعور بآلام مزمنة في البطن .

 

تشخيص الصداع عند الأطفال

 

يقتصر علاج معظم حالات صداع الأطفال بالمنزل ، لكن أحيانا قد تصبح زيارة الطبيب ضرورة واجبة .

قد يخضع الطبيب طفلك لمجموعة من الاختبارات حتى يصل لتشخيص مشكلة الصداع بدقة ، ويشمل ذلك :

1 – الاختبار البدني

أول اختبار يقوم به الطبيب هو إخضاع الطفل لفحص جسدي شامل ، بما في ذلك الوزن والطول ، والضغط والنبض ، كذلك سيفحص عضلات الكتفين ، وفقرات الظهر والرقبة ، وكذا العينين .

2 – الاختبار العصبي

وهو فحص يشمل تقييم استجابة الخلايا العصبية الحسية والحركية للطفل .

3 – الأشعة المقطعية

قد يجري الطبيب تصويرا بالأشعة حتى يحدد بدقة أسباب الصداع .

4 – الرنين المغناطيسي

فحص آخر دقيق قد يخضع له الطفل ، وهو أمر لا يستدعي أي خوف أو قلق .

 

كيفية علاج الصداع عند الأطفال

 

بمجرد أن يكتشف الطبيب سبب الصداع ، فسيخضع طفلك لخطة علاجية تتضمن ما يلي :

1 – الدواء

يصف لك الطبيب مجموعة من الأدوية المضادة للألم ، والتي يمكنها القضاء على مشكلة الصداع أو على الأقل تخفيفها .

2 – الراحة

الدواء الأقوى والعلاج السحري حقا ، فقد يحتاج طفلك فقط لفترة نوم هادئة ، يسودها جو من الاسترخاء والهدوء التام ، وطبعا يجب أن تكون الغرفة مظلمة .

كذلك الحرص على الذهاب إلى النوم و الاستيقاظ في أوقات منتظمة من شأنه أن يقلل من حالات الصداع المزمن لدى الطفل .

3 – وضع كمادات 

يمكنك وضع كمادات باردة على جبهة طفلك ، وسيساعده ذلك على تخفيف شدة الألم .

4 – الغذاء الصحي

غالبا ما يرافق الصداع انسداد في الشهية وعدم الرغبة في الأكل ، لكن ننصح أن تحاولي في هذه الفترة أن تقدمي لطفلك بعض الفواكه والبسكويت ، أو الجبن قليل الدسم ، فعندما يكون البطن فارغا ، فسيوفر للصداع أرضا خصبة لكي يشتد ويطول .

5 – السوائل 

احرصي على أن ينال رضيعك القدر الكافي من السوائل ، سواء من حليب الأم ، أو الحليب الصناعي ، أو العصائر ، والماء طبعا .

6 – ابق ذهن طفلك مرتاحا 

ربما قد تفكرين في أن تخلقي جوا من الترفيه لتبديد صداع طفلك ، فتتركينه يشاهد التلفزيون ، أو يلعب على الهاتف أو الحاسوب ، والحقيقة أن هذه الأشياء تزيد من الصداع بدل أن تخففه ، لذا ينبغي أن توفري جوا مريحا يجعل طفلك هادئا ومسترخيا .

7 – التدليك

يمكنك أيضا أن تحاولي تدليك جسد طفلك ، وظهره وعنقه برفق لتخفيف الألم .

8 – تجنب الكافيين

عندما يعاني طفلك من الصداع ، فتجنبي إعطائه الأطعمة الغنية بالكافيين مثل الشوكولاتة .

9 – تجنب التدخين

طبعا لا داعي لذكر أضرار التدخين على المدخن ومحيطه ، ونسأل الله أن يساعد كل مبتل بهذه العادة القاتلة أن يقلع عنها ، وبالعودة لموضوعنا فإن دخان السجائر يسبب الصداع لطفلك ، فيرجى تجنبه .

10 – توفير الحنان

قد يبدو الأمر غريبا ! لكن قد يكون علاج حالة صداع طفلك يكمن في حضن دافئ واهتمام بأحواله .

 

متى يكون صداع الأطفال خطيرا ؟

 

كما أشرنا في بداية الموضوع ، فإن أغلب حالات صداع الأطفال تعالج بطرق طبيعية ، ولا تستدعي أي خوف أو قلق ، لكن في بعض الحالات التي قد يشكل فيها الصداع خطورة على طفلك ، تصبح استشارة وزيارة الطبيب واجبة وفقا للآتي :

– عدم قدرة الطفل على النوم .

– صداع متكرر يوقظ طفلك من النوم .

– يصاحب الصداع غثيان وقيء مستمر .

– ظهور أعراض مثل الحمى وألم في الرقبة .

– تغير واضح في حركة طفلك مثل الخمول والعجز عن القيام بأي نشاط .

وأخيرا نؤكد أن مشكلة الصداع عند الأطفال حلها – إن شاء الله – بسيط ولا يستدعي زيارة الطبيب إلا في الحالات القصوى ، نسأل الله أن يمتع أبناءنا بموفور الصحة والعافية .

مصادر :

– Headache in Children

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.