الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

المغص عند الاطفال الرضع وعلاجه : لن يبكي طفلك بعد الآن !

سنسلط الضوء في مقال اليوم على أسباب المغص عند الاطفال الرضع مع تقديم نصائح فعالة في علاجه والتعامل معه .

كأم لثلاث أطفال ، كثيرا ما أنتبه لبكاء طفلتي الرضيعة الحاد والمفاجئ وسط الليل ، فأهرع مذعورة وأحاول تهدئتها ومنحها العطف والأمان لاعتقادي بأنها حلمت بكابوس مزعج أو أنها تعرضت للسعة حشرة ما ، لأكتشف فيما بعد أن سبب بكاء وآلام طفلتي هو ما يعرف بالمغص .

اقرأ أيضا : آلام المعدة عند الأطفال وطرق علاجها

اقرأ أيضا : اضطرابات الجهاز الهضمي عند الأطفال

 

ما هو المغص عند الاطفال ؟

مغص الأطفال – حديثي الولادة أو الرضع بشكل عام – هو مصطلح يستخدم لوصف البكاء المفرط عند الطفل السليم . ومن حيث التعريف ، فإن البكاء المفرط هو البكاء الذي يدوم ثلاث ساعات كحد أدنى في اليوم ، ويتواصل لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع ، وعلى مدى ثلاثة أسابيع على الأقل .

 

متى يحدث المغص عند الأطفال ؟

 

يبدأ المغص بشكل نمطي في الأسابيع القليلة الأولى من عمر الطفل ، ثم يبدأ بالتلاشي في أغلب الأحيان عندما يبلغ الطفل أربعة إلى خمسة أشهر . ويحدث في الأغلب في المساء .

 

أسباب المغص عند الاطفال

 

يرى الأطباء أنه لا يوجد سبب واضح وراء حدوث المغص لكن هناك عوامل من شأنها أن تؤدي إلى حدوثه :

– الأطفال الذين يعانون من حساسية غذائية تجاه نوع معين من الأطعمة يحدث عندهم المغص ، كذلك لوحظ أن الأطفال الذين يرضعون من الثدي يحدث عندهم المغص بسبب امتصاص الهواء أثناء الرضاعة ، فتتراكم في بطنهم الغازات وتضطرب معدتهم .

اقرأ أيضا : حساسية الأطفال للطعام : دليلك الشامل للتعامل معها

– يسبب الارتجاع المعدي المريئي حدوث المغص عند الرضع أيضا ، وهو حالة تدفق أحماض المعدة إلى الأعلى بسبب وجود خلل في العضلة العاصرة المريئية ، فيشعر الرضيع بآلام حادة .

– قد يحدث المغص بسبب وجود مشاكل في الجهاز الهضمي للرضيع كسوء امتصاص الحليب مثلا .

– لنمط الحياة دور مهم في حدوث المغص ، فقد لوحظ أن أكثر الأطفال الذين تنتابهم آلام المغص المتكررة كانت أمهاتهن يدخنن أو يشربن القهوة كثيرا .

 

أعراض المغص عند الأطفال

 

يمكن تمييز المغص عن البكاء الطبيعي من خلال الأعراض التالية :

– بكاء حاد ومستمر للطفل ، وتبلغ هذه الحالة ذروتها بين الساعة السادسة مساء وحتى منتصف الليل .

– تجشؤ مستمر وانتفاخ في بطن طفلك واحمرار في الوجه .

– إطلاق الريح باستمرار .

– يضغط طفلك على قبضة يده بقوة مع سحب القدمين إلى البطن وتقوس ظهره .

 

متى تستدعي الطبيب ؟

 

يجب زيارة الطبيب فورا إذا كان طفلك يعاني من :

– ارتفاع كبير وواضح في درجة حرارة جسمه .

– إسهال حاد وقيء .

– بكاء حاد جدا .

– ضعف واضح وفقدان للشهية .

– مشاكل وعدم انتظام في النوم .

 

تشخيص المغص عند الاطفال

 

بما أن المغص هو حالة وليس مرضا ، فإن الطبيب سيقوم بالبحث في أسباب المغص عن طريق سؤال الوالدين عن التاريخ الطبي للطفل . كما سيقوم بفحص جسدي شامل للطفل للبحث عن أي علامات أو تشوهات تسبب الألم ، مثل الفتق أو إصابات الرأس .

في حالات أخرى قد يلجأ الطبيب إلى فحص طفلك عن طريق الأشعة السينية أو الفحص بالموجات فوق الصوتية ، وقد يلجأ في حالات متقدمة إلى فحص الدم حتى يقف عند سبب المغص بشكل دقيق .

 

علاج المغص عند الاطفال الرضع

– قد تكون طمأنة الأهل أن الطفل غير مريض ، وأن المغص سيتوقف خلال أشهر قليلة ، هي الرسالة الأهم التي يمكن إيصالها لهم .

– يجب التأكد من أن طفلك ليس جائعا ، أو عطشانا ، أو متوعكا ، أو منزعجا . ومن غير الضروري التحول من الرضاعة الطبيعية إلى زجاجة الرضاعة ، أو الانتقال من تركيبة حليب إلى أخرى في حال اعتماد الرضاعة عن طريق الزجاجة .

– لا تكون الأدوية المستخدمة في علاج المغص فعالة دائما ، لذا فالوقاية من المغص يعد الحل الأمثل لتجنبه وعلاجه ، وذلك بتجنب الأسباب التي ذكرناها .

– يمكنك لف طفلك في بطانية دافئة وناعمة ، ومحاولة تهدئته بهدهدة أو أغنية . و يساعد ذلك على منحه شعورا بالراحة والأمان .

– يمكنك أيضا أن تذهبي في جولة قصيرة مع طفلك ، و تساعد هذه الطريقة على تهدئة الطفل وصرف انتباهه إلى العالم الخارجي وبالتالي تخفيف شدة المغص .

– سيكون من الجيد أن يحصل طفلك على حمام منعش قبل النوم ، ويمكنك وضع صغيرك في مغطس  من الماء الدافئ وتدليك بطنه برفق .

– يوصى كذلك باستخدام اللهاية أو المصاصة للتخفيف من شدة المغص .

– بالنسبة للأمهات المرضعات ينصح بأن تتوقفن للحظة أثناء الرضاعة حتى تتحن لأطفالكن فرصة التجشؤ عدة مرات واسترجاع أنفاسهم .

– إذا كان طفلك يرضع من الزجاجة فيجب الحرص على نظافتها وتعقيمها بشكل جيد حتى لا تنتقل البكتيريا إليها .

– في بعض الأحيان يجب ترك الطفل يبكي حتى يهدأ وينام ، ويعتمد ذلك من خلال مراقبتك كأم لطفلك وتقييمك لمدى سوء حالته .

 

علاج المغص عند الرضع بالاعشاب

 

– إعطاء أدوية المغص أو أي وصفات أخرى خصوصا لحديثي الولادة لا ننصح به أبدا دون الرجوع إلى الطبيب المختص .

– الاعتماد على زيت الزيتون أو النعناع في تدليك بطن الطفل فكرة جيدة للغاية وتساعد على تهدئته .

– بذور الريحان أو البابونج وغيرها من الأعشاب التي اعتادت جداتنا إعطاءها لنا لتخفيف أوجاع البطن عموما أثبتت فعاليتها في تخفيف آلام المغص والمساعدة على النوم .

ونعرض لكم فيما يلي فيديو مهم لأخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة الدكتور محمد الدسوقي ، حيث أعطى نصائح قيمة جدا لعلاج حالات الانتفاخ والمغص عند الأطفال .

وأخيرا

الكثير من الأمهات يصبن بحالات انزعاج وإحباط كبيرة بسبب الوضع المقلق لأطفالهن الذين لا يتوقفوا عن الصراخ والبكاء بسبب آلام المغص ، وننصح بالصبر ثم الصبر ثم الصبر ، وتجربة جميع الحلول والنصائح التي قدمناها حتى تنتهي المشكلة بإذن الله وتنعمين وطفلك بالطمأنينة و الراحة .

لا تنسي مشاركة المقال مع أصدقائك ومعارفك على مواقع التواصل حتى يستفيدون جميعا .

مصادر :

Colic in Babies: Signs, Causes and Tips for Parents

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *