الأحد 2 أكتوبر 2022

أسباب بكاء الطفل أثناء النوم وماذا يجب أن أفعل ؟

أسباب بكاء الطفل أثناء النوم عديدة ، خصوصا لو كان حديث الولادة أو رضيعا ( حتى عمر السنتين ) ، فدعونا نتعرف على هذه المشكلة وطرق حلها .

 

أسباب بكاء الطفل أثناء النوم

 

يبكي الطفل غالبا للتعبير عن حاجته إلى شيء ما ، أو انزعاجه أو مرضه ، وهو وسيلته الوحيدة التي يستخدمها للتواصل مع الأبوين خصوصا إذا كان حديث الولادة أو رضيعا ، وسنعرض لكم فيما يلي أهم و أبرز الأسباب المحتملة :

1 – قد يبكي طفلك بسبب الشعور بالبرد ، خاصة في فصل الشتاء البارد ، وبالمقابل قد يبكي بسبب ضيقه من الحراراة المرتفعة في فصل الصيف .

2 – قد يبكي طفلك بسبب وجود مشكل في وضعية نومه ، أو ضيقه من ثقل الغطاء أو ضيق الملابس .

3 – قد يبكي طفلكِ بسبب الجوع ومرور وقت طويل على آخر رضعة ، فالأطفال حديثو الولادة معدتهم صغيرة الحجم ولا تستطيع تحمل الجوع لفترات طويلة ، لذلك ينصح برضاعة الطفل كل ساعتين .

4 – قد يبكي طفلك بسبب اختناق مفاجئ.

5 – قد يبكي طفلك بسبب حاجته لتغيير الحفاضة .

6 – قد يبكي طفلك بسبب تأثيرات غير مباشرة خلال أوقات النهار ، مثل شجار بين الأهل أو عدم تخصيص وقت له والاهتمام به ، وهنا نقصد الاطفال الرضع والصغار عموما .

7 – قد يبكي طفلك بسبب مشاكل التسنين المؤلمة .

8 – قد يبكي طفلك حديث الولادة بسبب عدم اعتياده على دورة النوم الجديدة خارج الرحم ، وبالتالي قد يبكي لدقائق ثم يعود للنوم ، ويصعب تحديد علامات النوم عند المواليد في هذه المرحلة .

اقرأ أيضا :

تنظيم نوم الرضع

9 – قد تدفع الضوضاء طفلك إلى الدخول في نوبة بكاء طويلة أنت في غنى عنها ، لذا فاحرصي على أن تكون فترة نومه هادئة .

10 – قد يبكي طفلك جراء حدوث الكوابيس ، والتي ترجع إلى اسباب عديدة : منها تعرضه لأشياء مخيفة في النهار ، مثل مشاهدة أفلام عنيفة ، تخويفه من إخوته أو أهله ، وللأسف الشديد نجد بعض الآباء يختلقون أشياء مخيفة ( غول – وحش – كلب .. ) لكي يكف أطفالهم عن شغبهم وإزعاجهم ، وهذا أمر خاطئ جدا .

 

ما هي أسباب بكاء الطفل أثناء النوم ؟

 

11 – قد يبكي طفلك بسبب ما يسمى : الرعب الليلي ( night terrors ) ، وهي حالة من اضطرابات النوم التي غالبا ما تحدث في الثلث الأول من الليل ، حيث يستيقظ الطفل بشكل جزئي ، ويظهر خائفا ومشوشا ، وقد يبدأ الصراخ فجأة بشكل هستيري .

وتحدث هذه الحالة بسبب فرط نشاط الجهاز العصبي المركزي أثناء النوم ، والذي يحدث بدوره جراء الضغوطات النفسية ، أو قلة النوم ، أو بسبب مرض ما ، أو جراء اللعب و كثرة الحركة طوال النهار .

12 – قد يبكي الطفل بسبب عدوى الديدان المعوية التي تسبب حكة شرجية شديدة .

اقرأ أيضا :

أسباب الديدان عند الأطفال وعلاجها

13 – قد يبكي طفلك بسبب ما يسمى ” انقطاع النفس الانسدادي النومي ” ، ويعود السبب الرئيسي لهذه الحالة ، إلى انسداد مجرى الهواء في منطقة الأنف الخلفي والبلعوم ، وتحدث عادة عند الأطفال فوق ثلاث سنوات .

14 – قد يبكي طفلك بسبب الآلام المصاحبة لبعض العوارض المرضية مثل : الحمى أو التهابات الأذن الوسطى ، أو بسبب الألم الناتج عن المغص ومشاكل الجهاز الهضمي عامة .

اقرأ أيضا :

أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال

أمراض الجهاز الهضمي عند الرضع

15 – قد يبكي طفلك الصغير بسبب الخوف وعدم شعوره بالأمان ، خصوصا لو تم تخصيص غرفة له بعيدا عن والديه حيث اعتاد على النوم بجانبهما .

16 – قد يبكي طفلك ببساطة لأنه يفتقد الرغبة في النوم ويشعر بضيق وانزعاج ، أو أنه متعب ولا يقدر على النوم ، وهنا يأتي دورك كأم في تهدئته .

وننبه على ضرورة تنظيم ساعات نوم طفلك حتى لا يحدث أي اختلال ، وتشير الدراسات أن مجموع الساعات التي يحتاجها الطفل في نومه تتراوح عادة ما بين 12 إلى 13 ساعة ، مع الحرص على توفير أجواء مريحة لكي يكون نوم طفلك مريحا .

طرق فعالة لتهدئة الطفل

 

ينبغي أن تفهم الأمهات أن بكاء أطفالهن معناه أنهم بحاجة لشيء أو يشتكون من شيء ، وبالتالي فلا يعطين الأمر أكبر من حجمه فيبالغن في القلق ، أو يتصرفن بلا مبالاة ، ويصرخن على أطفالهن الصغار ، أو يظهرن غضبا وانزعاجا من بكائهم .

وهذا من شأنه أن يؤثر سلبا على نفسية الطفل ، ويتولد عنده جوع عاطفي ، فينعكس عليه ذلك مستقبلا ، وعندها يجب أن يلوم الوالدين أنفسهم إذا أصبح طفلهم انطوائيا أو عصبيا ، أو عنيدا أو كاذبا ، وغيرها من الصفات القبيحة .

الأم بفطرتها واتصالها العاطفي بطفلها قد تفهم ما يعاني منه طفلها من خلال طريقة بكائه ، فإذا كان يشعر بالضيق وثقل الأغطية فقومي بتوفير مساحة مريحة ينام فيها ، وإذا كان يشعر بالبرد فقومي بتدفئته ، مع الحرص على أن تكون الغرفة دافئة .

الأطفال فوق السنة والسنتين قد يساعدونك في فهم سبب بكائهم ، فإياك ثم إياك أن تظهري انزعاجا أو تبرما من تصرفهم ، وقومي بتهدئتهم ، ومحاولة فهمهم بكلمات رقيقة محبة .

في بعض الأحيان قد يحتاج طفلك الرضيع فقط لحضن دافئ منك ، وتهويدة لطيفة منك حتى يستطيع النوم ، وصدقيني أنه حل سحري بسيط سيساعدك في السيطرة على نوبات البكاء .

 

نصائح مهمة لنوم مريح وهادئ

 

يجب أن تعلموا أن بكاء الطفل وفزعه ليلا يأتي نتيجة ترسبات مختلفة تراكمت في عقله طوال النهار ، فانتبهي إلى أن لا تناقشي مشاكلك مع زوجك أمامه لتفادي احتمالية العصبية والصراخ من أحدكما ، وحذار من توبيخه أو تخويفه بأي شكل من الأشكال .

يجب عليك أن تحرصي على أن يكون غذاء طفلك صحيا ومتوازنا ، وابتعدي عن أي أطعمة قد تسبب له حساسية محتملة ( الحليب – السمك – القمح …) إن اكتشفت ذلك .

قراءة قصص جميلة لطفلك الصغير سوف تمنحه شعورا إيجابيا جميلا ، وستمنحه نوما هادئا وشعورا بالطمأنينة و الراحة .

احرصي على أن لا يشاهد صغيرك أفلام العنف والرعب .

إذا شككت في أن طفلك يعاني من مرض ما فلا تترددي بالذهاب إلى الطبيب .

من الحلول المقترحة لتعودي الطفل على النوم بمفرده ، أن تتريثي دقيقة أو دقيقتين حين يبكي طفلك ، و بعدها اذهبي لتهدئته ، فإذا تكرر بكاء طفلك مرة أخرى ، فقومي بتكرار نفس الخطوة مع زيادة مدة الانتظار تدريجيا .

انظري إلى المثال التالي :

1 – المرة الأولى لبكاء طفلك = انتظري دقيقة أو دقيقتين ، ثم اذهبي لتهدئته .

2 – المرة الثانية لبكاء طفلك = انتظري 4 دقائق ، ثم اذهبي لتهدئته .

3 – المرة الثالثة لبكاء طفلك = انتظري 6 دقائق ، ثم اذهبي لتهدئته .

وهكذا نزيد دقيقة أو دقيقتين ، حتى يعتاد الطفل على هذا الروتين و يتمكن من النوم بمفرده .

اقرأ أيضا :

أسباب كثرة بكاء الرضع

كيف أجعل طفلي ينام بسرعة

مصادر :

How to soothe a baby crying in their sleep

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.