الثلاثاء 14 مايو 2019
الرئيسية / صحة الطفل / أعراض حساسية اللاكتوز عند الأطفال : ما هي أسبابها وكيف نعالجها ؟
أعراض حساسية اللاكتوز عند الأطفال

أعراض حساسية اللاكتوز عند الأطفال : ما هي أسبابها وكيف نعالجها ؟

هل لاحظت أن طفلك يتعرض لحالة مفاجئة من الإسهال والقيء بعد كل جلسة رضاعة ؟ إذن . فقد يكون طفلك يعاني من حساسية اللاكتوز . فما هي أعراض حساسية اللاكتوز عند الأطفال ؟ وما هي أسبابها وطرق علاجها ؟

 

ما هي حساسية اللاكتوز عند الأطفال ؟

 

حساسية اللاكتوز أو عدم تحمل اللاكتوز ، هي حالة لا يستطيع فيها جسم الطفل هضم سكر الحليب ( اللاكتوز ) ، بسبب عجزه عن إفراز القدر الكافي من إنزيم اللاكتيز المسؤول عن هضم سكر الحليب ، فيصاب الطفل بالإسهال والانتفاخ .

 

الفرق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز 

 

يتكون الحليب من بروتين وسكر ودهنيات ، وتحدث حساسية الحليب إثر رد فعل غير طبيعي ومبالغ فيه للجهاز المناعي ضد بروتين الحليب حيث يعتبره جسما دخيلا ، في حين تحدث حساسية اللاكتوز بسبب عجز الجسم عن هضم سكر الحليب ( اللاكتوز ) ، حيث يبقى في الجسم بدون هضم فتحدث أعراض عدم تحمل اللاكتوز .

 

أسباب حساسية اللاكتوز عند الأطفال

 

تختلف أسباب حساسية اللاكتوز وفق نوع الحالة ، وهي كالتالي :

1 – عدم تحمل اللاكتوز الأولي

يعتبر عدم تحمل اللاكتوز الأولي من أكثر الحالات شيوعا ، حيث يحدث نقص تدريجي في إنتاج إنزيمات اللاكتيز مع نمو الطفل ، فتصبح لديه حالة مزمنة من عدم تحمل اللاكتوز ، ويرى الباحثون أن أسباب هذا النوع قد يعود إلى عوامل جينية ، كما أن أكثر المصابين بهذا النوع من أصول إفريقية وآسيوية .

2 – عدم تحمل اللاكتوز الثانوي 

يحدث هذا النوع من عدم تحمل اللاكتوز نتيجة عجز الجسم عن إفراز الإنزيمات الهاضمة للحليب ، لكن هذا العجز مؤقت وليس مزمن ، ويعود لإصابة الطفل بأمراض معينة ، مثل التهاب المعدة والأمعاء ، أو متلازمة القولون العصبي ، ويمكن التغلب عليه بعلاج هذه الأمراض . 

3 – عدم تحمل اللاكتوز الخلقي

بالرغم من أن هذا النوع نادر الحدوث ، لكن من الممكن جدا أن يولد الطفل وهو غير قادر على هضم سكر الحليب ، وتعود هذه الحالة لأسباب جينية ووراثية ، يعجز فيها جسم الطفل تماما عن هضم اللاكتوز .

أعراض حساسية اللاكتوز عند الأطفال

 

تظهر أعراض عدم تحمل اللاكتوز بعد نصف ساعة إلى ساعتين من استهلاك الطفل للحليب ( كيفما كان نوعه ) ، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي :

– آلام وتشنجات في البطن ، حيث يظهر الطفل عدم ارتياح كلما قمت بضغط خفيف على بطنه .

– انتفاخ واضح في البطن ، مع سماع أصوات الغازات .

– إسهال ذو رائحة قوية بسبب حموضة اللاكتوز غير المهضوم .

– غثيان وقيء .

 

تشخيص حساسية اللاكتوز عند الأطفال

 

سيجري الطبيب عدة فحوصات للتأكد من احتمالية إصابة الطفل بأعراض عدم تحمل اللاكتوز ، وتشمل هذه الفحوصات :

1 – اختبار البراز

أكثر الاختبارات فاعلية لاكتشاف مشكلة عدم تحمل اللاكتوز لدى الطفل ، حيث يتم تجميع عينة من البراز ويتم تحليل نسبة الحموضة فيه ، والتي كلما زادت فإنها تدل على وجود مشكلة حساسية اللاكتوز .

2 – اختبار الدم

يتم قياس مستويات الجلوكوز في الدم بعد أن يشرب الطفل مشروبا غنيا باللاكتوز على معدة فارغة ، لكن وجب التنبيه أن هذا الاختبار لا يناسب الأطفال الرضع .

 

علاج حساسية اللاكتوز عند الأطفال

 

لا يوجد علاج نهائي لعدم تحمل اللاكتوز المرتبط بأسباب جينية ووراثية ، والحل يبقى في تجنب منتجات الحليب ، أما في حالة عدم تحمل اللاكتوز المرتبطة بالأمراض والالتهابات المختلفة ، فستتوقف بعلاج هذه الأمراض بالمضادات الحيوية .

 

طرق الوقاية من حساسية اللاكتوز عند الأطفال

 

كما أشرنا سابقا ، فتجنب منتجات الحليب هو الحل الأمثل لتجنب مشكلة عدم تحمل اللاكتوز ، وسنقدم لك فيما يلي مجموعة من النصائح المهمة للتعامل مع طفلك المصاب بعدم تحمل اللاكتوز .

– في الغالب لا يمكن للرضاعة الطبيعية أن تشكل مشكلة حقيقية لطفلك المصاب بحساسية اللاكتوز إلا في حالات متقدمة ، ويمكن للطبيب أن يطمئنك بهذا الخصوص .

– الاستغناء عن الحليب لا يعني أن طفلك سيفقد مصادر الكالسيوم والبروتينات المهمة ، بل توجد هناك بدائل مثل حليب الصويا أو الأرز ، أو بعض أنواع الحليب التي تخلو من اللاكتوز مع الحفاظ على قيمته الغذائية .

– تعتبر الخضروات مثل السبانخ والبروكلي والفاصوليا الخضراء ، مصدرا ممتازا للكالسيوم للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن ستة أشهر .

– يمكن أن يتناول طفلك اللحوم بعد بلوغه شهره السادس ، والبيض بعد بلوغه عامه الأول ، وهي عناصر غنية بالبروتينات والمعادن الضرورية لنموه .

شاركينا تجربتك في التعامل مع طفلك المصاب بحساسية اللاكتوز ، في التعليقات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.