الجمعة 6 ديسمبر 2019
الرئيسية / تربية الطفل / تنظيم نوم الأطفال حديثي الولادة : 6 نصائح فعالة للتغلب على هذه المشكلة
تنظيم نوم الأطفال حديثي الولادة

تنظيم نوم الأطفال حديثي الولادة : 6 نصائح فعالة للتغلب على هذه المشكلة

هل تواجهين سيدتي مشاكل في تنظيم نوم طفلك المولود حديثا ، وترين أنه لا ينام بشكل جيد ، وجميع الحلول التي قمت بتجربتها لم تأتي بأي نتيجة تذكر ؟

سنساعدك في هذا الموضوع على تجاوز هذه المشكلة وتقديم مجموعة من النصائح والحلول حول تنظيم نوم الأطفال حديثي الولادة .

نمط نوم الأطفال حديثي الولادة : الشهر الأول 

في الشهر الأول ، يصل عدد ساعات نوم الطفل إلى 18 ساعة متفرقة إلى 4 ساعات بين فترة وأخرى طوال اليوم ، وفي هذه الفترة لا يستطيع الأطفال حديثي الولادة التفريق بين النهار والليل ، وهذا يعني أن طفلك الجديد لن يدرك أي اختلاف في جدول النوم اليومي في هذا العمر .

نمط نوم الأطفال حديثي الولادة : الشهر الثاني

بمجرد دخول طفلك في الشهر الثاني ، سيتغير تدريجيا نمط نومه ، حيث سيكون معدل نومه ليلا أكبر من النهار ، وستلاحظين كذلك زيادة فترة النوم خلال اليوم والتي تصل إلى 5 ساعات متفرقة ، وبالمقابل ستزيد مدة بقائه مستيقظا .

 

نمط نوم الأطفال حديثي الولادة : الشهر الثالث

بحلول الشهر الثالث ، ستبدئين  في فهم نمط نوم طفلك بشكل أوضح وأسهل ، ويحتاج طفلك في هذا العمر إلى حوالي 15 ساعة من النوم على مدار 24 ساعة . بمعدل 5 إلى 6  ساعات متفرقة في اليوم ، خصوصا في الفترة الليلية .

وفي هذا العمر ، ستتحسن آليات الجسم فيما يخص هضم الطعام وتنظيم حركة المعدة والأمعاء ، وهذا لا شك سيعود بشكل إيجابي على فترة نوم طفلك . وبوصول طفلك إلى إتمام شهره الرابع سيصبح النوم ليلا أكثر انتظاما وعمقا ، وبالمقابل ستكون فترات القيلولة النهارية لا تتجاوز ساعة ونصف من الزمان .

تعليم طفلك التفريق بين الليل والنهار

 

من أصعب الخطوات التي تواجهها الأم في بداية الشهور الأولى من الولادة هي خلق نمط نوم مثالي للطفل ، وأول خطوة لذلك هي تعليمه بطريقة غير مباشرة التفريق بين الليل والنهار وذلك بخطوات بسيطة تتمثل قي :

– العبي مع طفلك بشكل مكثف في النهار ، وقللي ذلك ليلا .

– قومي بعمل روتين يومي في تغيير ملابس طفلك نهارا وليلا .

– دعي طفلك يندمج وسط صخب النهار وضوضائه ، في حين وفري له بيئة هادئة ليلا .

– اتركي غرفة طفلك مشرقة بنور الشمس ونسمات الهواء ، في حين اجعلي ستائر داكنة على نوافذ الغرفة ليلا حتى توفري له أجواء النوم المثالية .

والأهم من كل هذه الخطوات هو الصبر والمحاولات المتكررة حتى يعتاد طفلك على هذا البرنامج ويألفه .

 

تنظيم نوم الأطفال حديثي الولادة

 

نقدم لكم فيما يلي 6 نصائح فعالة لتنظيم نوم أطفالكم :

1 – تفاعلي مع طفلك

من المهم أن تبدئي بخلق علاقة تفاعل ونشاط مع طفلك منذ ولادته ، وبالرغم من أنه لا يفهم ما تقولينه أو تفعلينه ، إلا أنه ثبت أن هذه التفاعلات تساهم في تطوير مهارات التواصل والإدراك لديه . ومن بين هذه التفاعلات ما ذكرناه بخصوص الأنشطة التي تساعد الطفل على التفريق بين النهار والليل .

2 – تطوير وتيرة النوم اليومية

تكون دورة النوم اليومية غير متوازنة عند ولادة الطفل ، حيث ينام أكثر في النهار ويستيقظ بشكل متكرر ليلا . ولضبط هذا النظام وإعادته للوضع الطبيعي تدريجيا ، ينصح بإرضاع الطفل كل 2-3 ساعات ، كذلك ينصح بتعريض طفلك لضوء النهار الطبيعي بشكل كبير جدا ، وهذا من شأنه أن يضبط وتيرة النوم اليومية لديه .

3 – اتبعي إشارات النوم

من الطرق الرائعة التي تساعد على معرفة وقت نوم الطفل هي تتبع إشاراته وحركاته التي توحي برغبته في النوم ، وتشمل هذه الإشارات التثاؤب أو التحديق أو تحول الحواجب إلى اللون الأحمر . إن اتباع هذه الإشارات المبكرة قد يساعدك أنت وطفلك على الاعتياد على الروتين اليومي وبالتالي النوم بشكل مبكر .

4 – حددي روتينا يوميا قبل النوم 

من المهم جدا أن تحرصي على اتباع روتين يومي في اللحظات القريبة التي تسبق وقت النوم ، مع ضرورة ألا تتجاوز هذه المدة 60-90 دقيقة كحد أقصى خلال الشهر الأول ، ولكن في الأشهر اللاحقة ، اجعلي هذا الروتين قصيرا وبسيطا لمدة 15 إلى 20 دقيقة كحد أقصى .

ويتضمن هذا الروتين اليومي أخذ حمام خفيف مع تدليك صغير لجسد الطفل ، ثم تغيير حفاضاته ، وانتهاء بأغنية وهدهدة لطيفة قبل أن يستسلم للنوم بشكل كامل . 

5 – تقميط الطفل

من التقنيات القديمة التي كانت ولا تزال فعالة وتوارثتها الأمهات جيلا بعد جيل ، هي تقنية التقميط والتي تعمل على لف الطفل بغطاء يمنح جسمه ضغطا مريحا وبالتالي ينعكس ذلك بشكل إيجابي على فترة نومه .

ويراعى في تقميط الطفل  ترك مساحة كافية ليحرك طفلك وركيه وركبتيه بحرية ، وتجنب تغطية الوجه حتى لا يتعرض لمشاكل الاختناق وارتفاع درجة حرارة الجسم .

6 – تنظيم وقت التغذية

يحتاج الأطفال حديثي الولادة إلى الرضاعة كل 2-3 ساعات ، وانطلاقا من هذا الأمر وجب الالتزام بهذا النظام قدر الإمكان لأنه من شأنه أن ينعكس بشكل إيجابي على تنظيم فترة النوم لدى طفلك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.