السبت 23 أكتوبر 2021

حساسية الحليب عند الرضع : كل ما يجب عليك معرفته

حساسية الحليب عند الرضع ، حالة شائعة جدا بين الأطفال ، وفي هذا المقال سنتوقف عند أسباب هذه الحساسية ، وكشف أعراضها ، ثم سنتطرق لطرق علاجها .

 

ما هي حساسية الحليب ؟

 

تعرف الحساسية عموما برد فعل مبالغ فيه لجهاز المناعة لدى الطفل تجاه نوع معين من الأطعمة ، وفي حالة حساسية الحليب فإن النظام المناعي يظهر رد فعل تجاه بروتين حليب البقر فيهاجمه ، وتظهر أعراض الحساسية .

 

هل يمكن للطفل أن يكون حساسا تجاه حليب الثدي ؟

 

ترتبط حساسية الحليب بشكل كبير جدا بالحليب الحيواني ( حليب البقر ) ، ولا يمكن أن تظهر جراء الرضاعة الطبيعية إطلاقا ، لأن حليب الثدي عنصر متكامل يوفر للرضيع كل ما يحتاجه غذائيا وصحيا ، لكن مع ذلك فإن الأبحاث الطبية ترى أنه هناك احتمالية أن تظهر أعراض الحساسية لدى الطفل الذي يرضع من ثدي أمه ، والسبب قد يكون اتجاه مادة معينة تناولتها الأم في طعامها .

 

أسباب حساسية الحليب عند الرضع

ليس هناك سبب محدد يكمن وراء حساسية الحليب ، لكن هناك عوامل وراثية وبيئية تقف وراء هذه المشكلة المرضية ، وهي :

 

تاريخ العائلة مع الحساسية

حسب الدراسات  والأبحاث الطبية ، فقد لوحظ أن نسبة 75 بالمئة من الأطفال الذين ظهرت لديهم أعراض حساسية الحليب كان كلا والديهم يعانون من الحساسية أيضا ، في حين سجلت نسبة 40 بالمئة لدى الأطفال إذا كان أحد الوالدين يعاني من الحساسية .

 

الأطفال البكر

لوحظ أيضا حسب التجارب والدراسات الطبية ، أن الأطفال البكر هم أكثر عرضة للإصابة بحساسية الحليب من إخوتهم ، وذلك بسبب أنهم لا يتعرضون للجراثيم ( أي الأطفال البكر ) ، مما يجعل نظامهم المناعي حساسا فيصابون بالحساسية .

 

الربو والاكزيما

بالرغم من عدم وجود ارتباط محدد بين حساسية الحليب وحالتي الربو والاكزيما ، إلا أنه لوحظ أن الأطفال الذين يعانون من الربو والاكزيما تكون فرصة إصابتهم بالحساسية الغذائية كبيرة جدا ، ومنها حساسية الحليب ، والسبب ربما يعود إلى أن الربو والاكزيما ناتجان عن اختلال في النظام المناعي مما يفتح الفرصة للحساسية .

اقرأ أيضا :

علاج الربو عند الأطفال

علاج حساسية الجلد عند الأطفال

 

وجود حساسية غذائية أخرى

إذا كان طفلك يعاني من حساسية اتجاه نوع معين من الأطعمة ، فإن هناك احتمالية كبيرة أن يعاني من حساسية الحليب ، لهذا انتبهي لأعراض طفلك دائما .

اقرأ أيضا :

علاج حساسية الطعام عند الأطفال

علاج حساسية القمح عند الأطفال

علاج حساسية اللاكتوز عند الأطفال

أعراض حساسية الحليب عند الأطفال

 

تظهر أعراض حساسية الحليب لدى طفلك الرضيع بعد دقائق أو ساعات من تناوله الحليب ، وتظهر هذه الأعراض كالتالي :

– ظهور طفح جلدي على شكل حبوب حمراء صغيرة وداكنة في جميع أنحاء الجسم ، ويشعر طفلك بحكة شديدة .

– تورم أجزاء من الوجه مثل الجفون والخدود والفم واللسان والشفاه .

– ضيق في التنفس والسعال المستمر .

– ظهور أعراض مشابهة لنزلة البرد مثل سيلان الأنف وسماع صوت مثل الصفير أثناء تنفس الطفل .

– حدوث تشنجات وآلام شديدة في منطقة البطن والمعدة .

– الشعور الدائم بالغثيان والقيء .

– إسهال متكرر وأحيانا يكون مصحوبا بدم .

 

تحليل حساسية اللبن عند الرضع

 

يعتمد الطبيب في تشخيصه لحالة الطفل على ثلاث طرق :

 

1 – تجنب العنصر الغذائي المسبب للحساسية 

حيث سيطلب منك الطبيب التوقف عن إعطاء الحليب لطفلك ، فإن اختفت الأعراض فسيتأكد حينها بأن الطفل يعاني من حساسية الحليب .

 

2 – اختبار الجلد 

حيث يقوم الطبيب بحقن الطفل بكمية صغيرة من المادة المسببة لحساسية الحليب ، فإذا نتج عن ذلك حدوث نتوء وحكة في ذلك الموضع فسيتأكد الطبيب من وجود الحساسية ، ويتم إجراء هذا الاختبار للأطفال الذين يتجاوز عمرهم العام الواحد .

 

3 – اختبار الدم

يوفر اختبار الدم تشخيصا دقيقا ، حيث يقوم الطبيب بأخذ عينة من الدم والتأكد من وجود الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم المناعي جراء الحساسية .

 

علاج حساسية الحليب عند الرضع

 

يعتمد في علاج حساسية الحليب على مضادات الهيستامين ، حيث تقلل من أعراضها كالتورم والطفح الجلدي وسيلان الأنف وآلام البطن . ويعمل هذا العلاج على تقليل الأعراض قدر الإمكان ، وإلا فإن أفضل حل لتجنب الحساسية هو الابتعاد عن مسبباتها وفي حالتنا هذه فإن حليب البقر هو المتهم الكبير الذي يقف وراء الحساسية .

 

الوقاية من حساسية الألبان

 

هناك أنواع من الأغذية التي تستطيع أن تسد نقص الحليب ، منها حليب الصويا الذي لا يحتوي على بروتينات الحليب المسببة للحساسية ، أو تناول الخضروات الغنية بالكالسيوم مثل السبانخ واللفت والجزر والفاصوليا .

كذلك يمكن للحوم والبيض أن تعوض طفلك المواد الأساسية التي يحتاجها للنمو ، ولا ينصح بإعطاء طفلك السمك حتى يتجاوز عامه الأول .

 

هل هناك أطعمة أخرى تسبب حساسية الحليب ؟

لا ترتبط حساسية الحليب بالحليب السائل وحده ، بل تتعداها إلى مشتقاته وأغذية أخرى نذكر منها :

– جميع منتجات الألبان بما في ذلك الجبن والزبدة والآيس كريم والحلويات .

– الشوكولاته والكريما .

– عجائن مخبوزة .

– سمك معلب .

تأكدي دائما من أن تقرئي مكونات الأطعمة قبل تقديمها لطفلك المريض بحساسية الحليب .

 

متى تختفي حساسية الحليب عند الرضع ؟

يختلف طفل وآخر من حيث قدرة جسمه على التخلص من حساسية الحليب وذلك حسب شدة الحساسية ، فهناك من يتخلص من الحساسية حين بلوغه العام الثالث أو الرابع ، وهناك من تستمر معه حساسية الحليب حتى مرحلة المراهقة ، لكن عموما وحسب الدراسات الطبية فإن حوالي 80 بالمائة من الأطفال  يتخلصون من حساسية الحليب عند بلوغهم سن 16 عاما .

وفيما يلي فيديو للدكتور حاتم فاروق يتحدث فيه بتفصيل عن كيفية التعامل مع حساسية الحليب :

مراجع :

Milk allergies in babies .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *