الأربعاء 15 مايو 2019
الرئيسية / صحة الطفل / كيفية التخلص من الحرارة عند الأطفال : دليلك للقضاء على الحمى
كيفية التخلص من الحرارة عند الأطفال

كيفية التخلص من الحرارة عند الأطفال : دليلك للقضاء على الحمى

كيفية التخلص من الحرارة عند الأطفال : دليلك للقضاء على الحمى

من الأمراض التي ترهق الأبدان وتجعل المريض مستيقظا الليل بأكمله ، هو ارتفاع درجة حرارة الجسم أو ما يعرف بالحمى ، ويصبح الوضع حرجا ومقلقا إذا ارتفعت حرارة الطفل فجأة ، فيبدأ الوالدين في الإسراع إلى الطبيب أو البحث عن أي طريقة لخفض حرارة الطفل .

 

ما هي درجة الحرارة الطبيعية للأطفال ؟

 

تعتبر الحمى ، أو ارتفاع حرارة الجسم ، طريقة الجسم في مكافحة العدوى ، وتبلغ حرارة الجسم الطبيعية من 36 إلى 37 درجة مئوية ، فيما يعد الطفل مصابا بالحمى عندما تزيد حرارة جسمه عن 37.7 درجة مئوية .

وهناك العديد من موازين الحرارة التي تتميز بدقتها وسرعتها في تحديد درجة حرارة الطفل ، مثل موازين الحرارة الرقمية أو الشريطية ، أو تلك المخصصة للأذن .

 

أسباب ارتفاع حرارة الأطفال

 

تأتي الحمى كتيجة طبيعية لمكافحة الجسم لأنواع البكتيريا والعدوى التي تصيبه ومنها :

الالتهابات الفيروسية : فور أن يتنبه الدماغ لوجود عنصر فيروسي أو بكتيري دخيل على جسم الإنسان ، يعطي أوامره برفع درجة حرارة الجسم ، كفيروس الملاريا مثلا .

التطعيم : يأتي كأحد الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع حرارة الطفل ، لكن سرعان ما تختفي هذه الآثار بعد وقت قصير .

الجفاف : يمكن أن يؤدي انخفاض كمية السوائل والجفاف إلى ارتفاع درجة حرارة الطفل ، خصوصا عند الرضع الذين يعتمدون بشكل كامل على حليب الثدي .

التسنين : من أكثر المشاكل التي تعكر مزاجية الطفل وتسبب له آلاما وضغطا وكذا ارتفاع في درجة حرارة الجسم .

التعرض لضربة شمس : بالرغم من أن هذا الاحتمال يبدوا بعيدا بسبب حرص الأمهات على عدم تعرض طفلهن لحرارة الشمس العالية ، إلا أنه أحيانا يقع السهو ويتعرض طفلك لضربة شمس ترفع درجة حرارة جسمه .

أعراض ارتفاع الحرارة عند الأطفال

 

عندما يصاب طفلك بالحمى تظهر عليه العلامات الآتية :

– يحس الأهل عادة بإصابة طفلهم بالحمى عن طريق تحسس جبينه وملاحظة ارتفاع درجة حرارة جسمه .

– يلاحظ أن الطفل يتعرق باستمرار .

– إحساس الطفل بقشعريرة باردة في أطرافه جراء الحمى .

– يلاحظ أن الطفل يميل لشرب الماء بكمية أكبر من المعتاد ، ويميل أيضا إلى السوائل الباردة .

 

كيفية التخلص من الحرارة عند الأطفال

 

نقترح عليكم مجموعة من الطرق والنصائح الفعالة لتخفيض حرارة طفلكم :

– ألبسي طفلك ثيابا باردة وخفيفة ، وتجنبي أي أغطية تثقله .

– توفير غرفة ذات تهوية جيدة وغير دافئة جدا ، ولا ينصح بتشغيل المكيف .

– إعطاء الطفل ما يكفي من المشروبات الباردة ، وفي حال كان يرفض الشرب ، حاولي أن تعطيه المثلجات التي يحبها .

– أخذ حمام منعش بماء دافئ ، ولا ينصح أبدا بالماء البارد لأنه سينقلب عكسا على حالة الطفل فتزيد درجة حرارته ارتفاعا .

– لا تعطي لطفلك أي دواء دون استشارة الطبيب .

متى تستدعي الطبيب لطفلك ؟

 

يصبح التدخل الطبي ضروريا في الحالات الآتية :

– إن كان سن الطفل أقل من ثلاث أشهر وارتفعت حرارته عن 38 درجة مئوية ، أو إن كان بين 3 إلى 6 أشهر وتخطت حرارته 39 درجة مئوية .

– إن استمرت الحمى أكثر من 5 أيام .

– إن عادت الحمى بعد 24 ساعة من زوالها .

– إن أصيب الطفل بتصلب في الرقبة ( عدم القدرة على وضع ذقنه على صدره ) .

– إن كان الطفل يبكي بشدة .

– إن ظهرت أي مؤشرات على وجود جفاف ، مثل العطش الشديد ، أو عدم وجود الدمع ، أو جفاف الشفتين والفم .

– إن كان الطفل لا يرغب في النوم .

– إن ظهرت لديه أي صعوبة في التنفس .

– إن أصيب الطفل بارتخاء في العضلات .

 

إعطاء الدواء للطفل المصاب بالحمى

 

يمكن أن تكون المحقنة الطبية المعقمة مفيدة بالنسبة للأطفال الصغار  . غمسي المكبس في الدواء واسحبي الكمية المطلوبة ، وحاولي ضخها داخل فم الطفل في منطقة الخد تجنبا لاختناقه .

أو يمكن إعطاء طفلك الدواء عن طريق القطارة ، وذلك بقياس الجرعة في الملعقة ، وبعد ذلك ملأها داخل القطارة .

وأخيرا يمكن إعطا طفلك الدواء عن طريق الملعقة بشكل مباشر ، وسيكون الأمر حينها صعبا ويتطلب حيلة وتوددا حتى تقنعي طفلك بأخذ الدواء .

إطعام الطفل المصاب بالحمى

 

بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر فإن غذاءهم الأساسي هو حليب الأم ، وبعد هذا العمر يمكن تقديم خضار وفواكه مهروسة مع الماء أو مرق الدجاج واللحم . ويعتمد ما تقدمينه لطفلك على مدى تقبله أو انجذابه لهذه الأطعمة ، لذا ينصح باختيار أطعمة حلوة وخفيفة على معدة طفلك حتى ينجذب لها ويأكلها .

 

طرق الوقاية من ارتفاع درجة حرارة الأطفال

 

– حافظي على نظافة محيط المنزل ، وأبقي طفلك بعيدا عن الأشياء التي يمكن أن يضعها في فمه .

– احرصي على نظافة طفلك بعد أن يلعب أو عندما يعود من المدرسة أو الخارج .

– إذا كان أحد أطفالك مصابا بنزلة برد فأبعدي طفلك الرضيع عن أخيه حتى لا يصاب بالعدوى .

– احرصي على نظافة الفواكه والخضروات جيدا قبل أن تقدميها لطفلك .

 – قومي بإعطاء طفلك مياه معدنية أو مياه طبيعية مفلترة .

مصادر :

– أمراض الأطفال ( تيريزا كيلغور ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.