الجمعة 18 سبتمبر 2020

ارتفاع الحرارة عند الاطفال : دليلك الشافي لفهم أسبابها وعلاجها

سنتحدث في موضوع اليوم عن ارتفاع الحرارة عند الاطفال ، هذه المشكلة الصحية التي يعاني منها الكبار والصغار ، لكن يعتبر الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالحمى . فترهق أبدانهم وتجعل الطفل المريض مستيقظا الليل بأكمله .

ويصبح الوضع حرجا ومقلقا إذا ارتفعت حرارة الطفل فجأة ، فتفكر الأم في الإسراع إلى الطبيب أو البحث عن أي طريقة لخفض حرارة طفلها .

فما هي اسباب ارتفاع الحرارة عند الاطفال ؟ وما هي أعراضها ؟ و كيف نعالجها ؟

 

ما هي درجة الحرارة الطبيعية للأطفال ؟

 

تعتبر الحمى ، أو ارتفاع حرارة الجسم ، رد فعل طبيعي لـ ” جهاز المناعة ” في مكافحة العدوى ، ويبلغ المعدل الطبيعي لحرارة الجسم حوالي 36 إلى 37 درجة مئوية ، فيما يعتبر الطفل مصابا بالحمى عندما تكون درجة حرارة جسمه أعلى من 37.7 درجة مئوية .

وهناك العديد من موازين الحرارة التي تتميز بدقتها وسرعتها في فحص و تحديد درجة حرارة الطفل الداخلية ، مثل موازين الحراره الرقمية أو الشريطية ، أو تلك المخصصة لفحص حرارة الأذن .

 ويمكن استخدامها في المستقيم ( ميزان الحرارة الشرجي ) ، أو في الفم ( ميزان الحرارة الفموي ) ، أو تحت الإبط ( ميزان الحرارة الإبطي ) ، أو في الأذن ( ميزان الحرارة الأذني ) .

 

اقرأ أيضا : أفضل أنواع ميزان قياس حرارة للأطفال

 

أسباب ارتفاع الحرارة عند الاطفال

 

تأتي الحمى كنتيجة و عرض طبيعي لمكافحة الجسم لأنواع البكتيريا و الأمراض الشائعة التي تصيبه ومنها :

 

ارتفاع الحرارة بسبب الالتهابات الفيروسية

فور أن يتنبه الدماغ لوجود عنصر فيروسي أو بكتيري دخيل على جسم الإنسان ، يعطي أوامره برفع درجة حرارة الجسم وتستعد جميع الأنظمة الدفاعية لكي تواجه العنصر الدخيل .

ومن هذه الفيروسات المرضية : فيروس الملاريا – التهاب الحلق – التهاب السحايا – التهاب الأذن الوسطى – عدوى الجيوب الأنفية ، أو إصابة الأطفال بنزلات البرد ( الانفلونزا )  خاصة في فصل الشتاء .

اقرأ أيضا : علاج التهاب الحلق عند الأطفال

اقرأ أيضا : 6 طرق طبيعية لعلاج البرد عند الأطفال

اقرأ أيضا : علاج  التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال

 

ارتفاع درجة الحرارة بسبب التهاب المعدة والأمعاء

يسبب التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي ارتفاع الحرارة عند الأطفال ، ومن علاماته : القيء المستمر والإسهال ، إلى جانب الم وتشنجات في البطن .

 

ارتفاع درجة الحرارة عند الاطفال بعد التطعيم

يأتي التطعيم كأحد الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع حرارة الأطفال ، لكن سرعان ما تختفي هذه الآثار بعد وقت قصير .

 

ارتفاع درجة الحرارة عند الاطفال بسبب الجفاف

يمكن أن يؤدي انخفاض كمية السوائل بالجسم إلى الإصابة بالجفاف ، و ينجم عنه ارتفاع في درجة حرارة الطفل ، خصوصا عند الرضع الذين يعتمدون بشكل كامل على حليب الثدي .

اقرأ أيضا : 4 خطوات مهمة لعلاج الجفاف عند الأطفال

 

ارتفاع درجة الحرارة عند الاطفال بسبب الاسنان

يعد التسنين من أكثر المشاكل التي تعكر مزاجية الطفل وتسبب له آلاما وضغطا وكذا إرتفاع في درجة حرارة الجسم .

 

ارتفاع درجة الحرارة بسبب التعرض لضربة شمس

على الرغم من أن هذا الاحتمال يبدوا بعيدا بسبب حرص الأمهات على عدم تعرض طفلهن لحرارة الشمس المرتفعة ، إلا أنه أحيانا يقع السهو و يتعرض طفلك لضربة شمس ترفع درجة حرارة جسمه وقد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة .

 

ارتفاع درجة الحرارة لدى الاطفال مع طفح جلدي

 

من الشائع أن نلاحظ ظهور طفح جلدي عند إصابة الطفل بالحمى أو بعدها ، وفي غالب الأحيان لا يشكل أي خطورة إن لم يكن نتيجة لمرض أو عدوى محددة .

ويحدث الطفح الجلدي لعدة أسباب منها :

– كثرة تعرق الطفل تسبب انسدادا في المسام فيحدث الطفح الجلدي .

– الملابس الضيقة أو الثقيلة تؤدي أيضا إلى حدوث الطفح الجلدي وارتفاع درجة الحرارة خصوصا عند حديثي الولادة .

الطفح الوردي : وهو مرض يصيب الأطفال دون سن الثانية ، و يتسبب بارتفاع كبير في درجة الحرارة إلى جانب ظهور أعراض مثل السعال وسيلان الأنف  .

مرض القدم واليد والفم : يحدث هذا المرض نتيجة التهاب فيروسي ، وتظهر أعراضه على شكل التهابات في الفم ، وطفح جلدي يظهر على اليدين والقدمين . وبالرغم من أن هذا المرض يبدو خطيرا من الوهلة الأولى ، إلا أنه يزول تلقائيا خلال أسبوع من تعافي الطفل من الحمى .

المرض الخامس : عدوى أخرى شائعة تظهر على شكل احمرار شديد في الجلد وطفح على الخدين ، وهو يزول بشكل تلقائي أيضا .

 

اعراض ارتفاع الحرارة عند الاطفال

 

هناك عدة علامات لارتفاع حرارة الطفل ويمكن تمييزها من خلال الأعراض الآتية :

– يحس الأهل عادة بإصابة طفلهم بالحمى عن طريق تحسس جبينه وملاحظة ارتفاع درجة حرارة جسمه .

– يلاحظ أن الطفل يتعرق باستمرار .

– إحساس الطفل بقشعريرة مع برودة الأطراف .

– يلاحظ أن الطفل يميل لشرب الماء بكمية أكبر من المعتاد ، ويميل أيضا إلى السوائل الباردة .

– شعور الطفل بتعب عام في جسمه بالإضافة لقلة النشاط أو الخمول لفترات طويلة .

– تحول البول إلى اللون الأصفر والتبول أقل من المعتاد .

 

طرق علاج ارتفاع الحرارة عند الاطفال

 

نقترح عليكم مجموعة من الإسعافات الأولية و النصائح الفعالة لتخفيض الحرارة و التعامل مع الطفل المريض :

– ألبسي طفلك ثيابا باردة و خفيفة ، وتجنبي أي أغطية تثقله .

– بخصوص وضع كمادات الماء ، فيجب أن تكون من مياه الصنبور وليست مثلجة ، ونضعها على جبهة الطفل ، ويمكنك مسح قدميه ورقبته وكف اليد ، ونتجنب وضعها على صدره .

– ينبغي توفير غرفة ذات تهوية جيدة وغير دافئة جدا ، ولا ينصح بتشغيل المكيف . وننصح أيضا بأن تكون الغرفة ذات إضاءة منخفضة وبعيدة عن الضوضاء حتى ينال طفلك الراحة التامة .

– إعطاء الطفل ما يكفي من المشروبات الباردة يساعد في خفض الحرارة ، وفي حال كان يرفض الشرب ، حاولي أن تعطيه المثلجات التي يحبها .

– في كثير من الأحيان ننصح بأخذ حمام ماء دافئ منعش ، أو ضعي طفلك في مغطس ماء فاتر . ولا ننصح أبدا بالماء البارد لأنه سينقلب عكسا على حالة الطفل فتزيد درجة حرارته ارتفاعا وقد يتعرض لنوبة تشنج .

– يمكنك إعطاء طفلك خافض الحرارة الباراسيتامول ( شراب أو لبوس ) مع ضرورة الالتزام بالجرعات المناسبة لعمر و وزن الطفل ، ولا تعطيه أي أدوية أخرى ( الأسيتامينوفين – الآيبوبروفين – الأسبرين – المضادات الحيوية ) دون استشارة الطبيب .

في معظم الأحيان تنخفض حرارة طفلك في حدود أربعة أيام .

تنبيه : وجب التنبيه أن هذه الطرق لا تساعد في علاج حمى طفلك إذا كان سببها عدوى أو مرض محدد ، ولكن في حالة أن خشيت من تعرض طفلك لخطر الجفاف أو لم يكن مرتاحا ، فيمكن لهذه الطرق أن تساعده بشكل مؤقت لحين علاج المرض نهائيا . 

 

متى تستدعي الطبيب لطفلك ؟

 

في بعض الحالات يمكن أن يشكل ارتفاع حرارة الطفل تهديدا حقيقيا لصحته ، لذا يجب الذهاب إلى الطبيب فورا في الحالات الآتية :

– إن كان سن الطفل أقل من ثلاث أشهر وارتفعت حرارته عن 38 درجة مئوية ، أو إن كان بين 3 إلى 6 أشهر و تجاوزت حرارته 39 درجة مئوية .

– إن استمرت السخونة أكثر من 5 أيام .

– إن عادت الحمى بعد 24 ساعة من زوالها .

– إذا كان الطفل يعاني من تشنجات لأكثر من 15 دقيقة .

– إن أصيب الطفل بتصلب في الرقبة ( عدم القدرة على وضع ذقنه على صدره ) .

– تسارع دقات القلب .

– إن كان الطفل يبكي بشدة .

– إن ظهرت أي مؤشرات على وجود جفاف ، مثل العطش الشديد وعدم وجود الدمع ، أو جفاف الشفتين والفم .

– إن كان الطفل يشعر بعدم الارتياح ولا يرغب في النوم .

– إن ظهرت لديه أي صعوبة في التنفس .

– إن أصيب الطفل بارتخاء في العضلات .

– إذا ظهرت على طفلك علامات مرض محتمل ، بالإضافة إلى ارتفاع حرارة جسمه .

 

إعطاء الأدوية للطفل المصاب بالحمى

 

يعتبر استخدام المحقنة الطبية المعقمة مفيدا بالنسبة للأطفال الصغار  . غمسي المكبس في الدواء واسحبي الكمية المطلوبة ، وحاولي ضخها داخل فم الطفل في منطقة الخد تجنبا لاختناقه .

أو يمكن إعطاء طفلك الدواء عن طريق القطارة ، وذلك بقياس الجرعة في الملعقة ، وبعد ذلك ملأها داخل القطارة .

ارتفاع الحرارة عند الاطفال

وأخيرا يمكن إعطا طفلك الدواء عن طريق الملعقة بشكل مباشر ، و سيكون الأمر حينها صعبا ويتطلب حيلة وتوددا حتى تقنعي طفلك بأخذ الدواء .

إطعام الطفل المصاب بالحمى

 

بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر فإن غذاءهم الأساسي هو حليب الأم ، وبعد هذا العمر يمكن تقديم خضار وفواكه مهروسة مع الماء أو مرق الدجاج واللحم .

ويعتمد ما تقدمينه لطفلك على مدى تقبله أو انجذابه لهذه الأطعمة ، لذا ينصح باختيار أطعمة حلوة وخفيفة على معدة طفلك حتى ينجذب لها ويأكلها .

 

طرق الوقاية من ارتفاع درجة حرارة الأطفال

 

– حافظي دائما على نظافة محيط المنزل ، وأبقي طفلك بعيدا عن الأشياء التي يمكن أن يضعها في فمه .

– احرصي دوما على الاهتمام بالنظافة الشخصية لطفلك بعد أن يلعب أو عندما يعود من المدرسة أو الخارج .

– إذا كان أحد أطفالك مصابا بنزلة برد فأبعدي طفلك الرضيع عن أخيه حتى لا يصاب بالعدوى .

– احرصي على نظافة الفواكه والخضروات جيدا قبل أن تقدميها لطفلك .

 – من الضروري إعطاء الطفل مياه معدنية أو مياه طبيعية مفلترة .

وفي ما يلي فيديو مفيد يتحدث فيه الدكتور عادل البيانوني استشاري الأطفال والرضع ، عن ارتفاع حرارة الأطفال وطرق علاجها ، أنصحكم بمتابعته :

مصادر :

Symptoms of Fever in Adults, Children, and Babies, and When to Seek Help

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *