الإثنين 15 يوليو 2019
الرئيسية / تربية الطفل / كيفية التعامل مع الطفل المتأخر فى الكلام : تعرف على الأسباب وطرق العلاج
كيفية التعامل مع الطفل المتأخر فى الكلام

كيفية التعامل مع الطفل المتأخر فى الكلام : تعرف على الأسباب وطرق العلاج

ينتظر الأبوين بفارغ الصبر استعداد طفلهما لنطق أول كلمة في حياته ، هذا الكلام كما تطرقنا في موضوع سابق يمر بمراحل معينة تتطلب معرفة وإدراكا لها حتى تتوضح الصورة الكاملة لعملية النطق عند الأطفال .

لكن أحيانا يتأخر الطفل في النطق ويسبب ذلك قلقا للأبوين ، ونؤكد على ضرورة التحلي بالصبر وعدم القلق إطلاقا ، فقد لا تعدو المشكلة مسألة وقت وبعدها سيتمكن الطفل من نطق أولى كلماته .

وللبحث في هذه المشكلة يجب أن نحدد علامات وأسباب تأخر الكلام عند الأطفال . وفهم كيفية التعامل مع الطفل المتأخر فى الكلام .

 

علامات تأخر الكلام عند الأطفال

 

قبل 12 شهرا

في هذا السن يجب على طفلك أن يكون قادرا على نطق كلمات مثل : بابا – ماما .

قبل 18 شهرا

في هذا العمر ، يجب أن يكون طفلك قادرا على الإشارة إلى بعض أجزاء الجسم مثل الأنف والأسنان والعيون …كذلك يجب عليه تكوين جملة على الأقل والتحدث في حدود 15 كلمة .

قبل 24 شهرا

في هذا العمر ، يجب أن يكون طفلك قادرا على تعلم كلمات جديدة كل أسبوع ، ويجب أن يكون قادرا على اتباع الاتجاه وإدراك أوامر الأبوين ، كما باستطاعته تحديد أفراد الأسرة جيدا .

قبل 36 شهرا

في هذا العمر ، يجب أن يكون طفلك قادرا على تحديد ومعرفة أسماء الكائنات أو أفراد العائلة المقربين ، كما يظهر سرعة في تعلم كلمات وعبارات جديدة .

 

أسباب تأخر الكلام عند الأطفال

 

قد تتسبب المشاكل التالية في حدوث تأثير مباشر أو عرضي على قدرة الكلام لدى الطفل :

1 – اضطراب التوحد

تؤدي حالات اضطراب التوحد إلى مشاكل التأخر في الكلام عند الأطفال ، حيث يواجهون صعوبة في فهم واستيعاب معاني ومفردات الكلام .

 

2 – الإعاقة السمعية

قدرة الكلام ترتبط مباشرة بحاسة السمع ، لذا فأي اختلال أو عدوى تصيب منطقة الأذن قد تؤدي لمشاكل تأخر الكلام .

3 – الاضطرابات العصبية

يمكن أن تسبب الاضطرابات العصبية المختلفة مشاكل تأخر الكلام عند الأطفال ، ونذكر من هذه الاضطرابات ، الشلل الدماغي ، والإعاقة الذهنية الفطرية ، واضطرابات المعالجة السمعية .

 

علاج تأخر الكلام  عند الأطفال

 

بعد أن يقوم الطبيب بتشخيص المشكلة بناء على الفحص الدقيق للطفل ، يعتمد في العلاج على الوسائل الآتية :

1 – التدخل الجراحي

يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي إذا كان الطفل يعاني من مشاكل في السمع أو تشوهات في الفم ، وإذا كان الطفل بحاجة إلى جهاز خاص بالسمع ، فسيتم تركيبه .

2 – التدريب اللغوي

يتم تدريب الطفل من خلال الاستماع إلى المقاطع الغنائية ، والاعتماد على المحادثات المكثفة والكتب .  وتتم هذه الحصص التدريبية بشكل دوري ومنظم ، وتختلف شدتها حسب عمر الطفل وحجم مشكلته .

3 – تكييف وتقوية الفم

يقوم المدرب المعالج بإخضاع الطفل لمجموعة من التمارين التي تستهدف تحسين وظيفة الفم والذي من شأنه أن يساعد في تصحيح مشاكل النطق .

 

كيفية التعامل مع الطفل المتأخر فى الكلام

 

نقدم لكم مجموعة من النصائح والإرشادات الواجب اتباعها لمساعدة طفلكم الذي يعاني من مشكلة تأخر الكلام :

1 – تحدثي إلى طفلك

لا يفهم الأطفال الصغار الكلمات ، لكنهم يسمعون الأصوات ويستجيبون لها ، لذلك ابدئي بمحادثة طفلك مبكرا بكلمات المداعبة والملاطفة ، وكثفي من هذه الجلسات .

2 – عد الأرقام وتسمية الأشياء

قومي بعد الأرقام وتكرارها بصوت عال حتى يتمكن طفلك من سماعها . أشيري إلى الأشياء وسمها ، وكذلك للأقارب والأصدقاء .

3 – طرح الأسئلة

يفهم الأطفال الأكبر سنا الأسئلة ، لذا اسأليهم دائما عن سبب بكائهم أو انزعاجهم ، تساعد الأسئلة في تحفيز الأطفال على استخدام الكلام كوسيلة للتعبير عن أنفسهم ورغباتهم .

4 – أغاني الأطفال 

ترديد الأناشيد والأغاني على مسامع الطفل يساهم بشكل كبير في تحفيز مهارات تعلم اللغة لديه ، لذا فترديدك لمقطع أغنية بصوت عال يجعل طفلك يتفاعل معك ويحاول أن يشاركك الغناء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.