السبت 23 أكتوبر 2021

علاج الزكام عند الأطفال : 6 طرق طبيعية لمكافحته

علاج الزكام عند الأطفال ، موضوع مهم جدا لكل عائلة لما له من تداعيات قد تكون خطيرة خصوصا والعالم بأسره يتعايش مع تطورات الفيروس الخبيث ، فما هي أسباب الزكام ؟ وكيف نفرق بين أعراضه وأعراض أمراض أخرى ؟

وفي هذا الموضوع سنبحث في أسباب و كيفية علاج البرد عند الأطفال الرضع ، بعد أن نتعرف على الأعراض والتشخيص الصحيح للمرض .

 

أسباب الزكام عند الأطفال

 

الزكام أو نزلة البرد هي عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسي العلوي للطفل ، ويصل عدد الفيروسات التي يسببها الزكام إلى أكثر من 100 نوع ، ونذكر منها الأكثر شيوعا وهي :

فيروس رينو : يعد هذا الفيروس المتهم رقم 1 في إصابات الزكام الشائعة بين الأطفال ، ويُولّد هذا الفيروس أكثر من 18 نوع من نزلات البرد المختلفة الشدة ، ويكثر في البيئة المزدحمة التي يحتك فيها الطفل بأشخاص أو أطفال الحضانة .

الفيروس المخلوي التنفسي : هو فيروس يصيب مجاري التنفس العلوية والرئتين ، وهو شائع جدا عند الأطفال الأقل من سنتين ، ويسبب هذا الفيروس احتقانا شديدا في الأنف وسعالا جافا .

فيروس الأنفلونزا : طبعا فيروس شهرته تسبقه ، وتتجلى خطورته في سرعة انتقاله بين الأشخاص بمجرد العطس أو السعال على بعد مسافة تتجاوز المترين .

فيروس كورونا : أحد الفيروسات الشائعة الذي يسبب عدوى الجيوب الأنفية والتهابا حادا في الحلق ، وبالرغم من أنه يعد مسببا ثانويا لنزلات البرد إلا أن خطورته تتجلى في احتمالية الإصابة بمتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد والمعروف بسارس .

أعراض الزكام عند الأطفال

 

بغض النظر عن نوع الفيروس المسبب للزكام ، فإن الأعراض تتشابه عموما ، حيث سيعاني الطفل من :

– سيلان كبير للأنف ويظهر المخاط كثيفا .

– سعال واحتقان في الرئتين .

– جفاف وعطش متكرر .

– حمى مرتفعة خصوصا في الليل .

– احمرار في العينين .

– فقدان الشهية للطعام .

– صعوبة بالغة في النوم بسبب ضيق التنفس .

– قشعريرة وحمى باردة .

– قيء وإسهال في حالة الإصابة بفيروس الإنفلونزا .

اقرأ أيضا :

علاج التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال

علاج السعال عند الأطفال

علاج التهاب الحلق عند الأطفال

 

متى يجب مراجعة الطبيب ؟

 

من الأفضل الذهاب إلى مراجعة الطبيب إذا ظهرت على طفلك العلامات الآتية :

– ضيق شديد في التنفس .

– بلغم كثير عند السعال .

– تعب واضح وشرود .

– تضخم الغدد اللمفاوية .

– استمرار ارتفاع درجة الحرارة وتجاوزها 39 درجة مئوية .

– ألم في الرأس وفقدان لحاسة الشم والتذوق .

اقرأ أيضا :

علاج ارتفاع الحرارة عند الأطفال

علاج الزكام عند الأطفال

 

في الحقيقة لا يوجد دواء يقضي بالمعنى الحرفي على الفيروسات المسببة للزكام ، وإنما يعمل على تخفيف شدة الأعراض ، وبالتالي يكون الدور الأكبر لنظام المناعة لمحاربة العدوى حتى يعود إلى الجسم إلى طبيعته .

لكن في المقابل هناك علاجات منزلية وطبيعية فعالة تساعد في تخفيف أعراضه والتعافي تدريجيا ، نذكر منها :

 

1 – زيادة وتيرة الرضاعة الطبيعية

يعتبر حليب الثدي في حد ذاته مضادا حيويا يعزز فعالية جهاز مناعة الرضيع ، وبالتالي يقلل من حدة نزلة البرد ، لذا ينصح بزيادة جلسات الرضاعة .

 

2 – المزيد من الماء

يحتاج الطفل المصاب بالبرد إلى السوائل لتعويض نقصها جراء سيلان الأنف المتكرر ، وتخفف كذلك من التهاب الحلق ، لذا احرصي على أن ينال طفلك الرضيع قدرا كافيا من السوائل .

 

3 – استخدام رذاذ الأنف

تسبب فيروسات الرشح انسدادا في الأنف ، فيعاني الطفل من صعوبة بالغة في التنفس ، لهذا يمكنك الاستعانة برذاذ أنف خاص يباع عند الصيدلي أو يصفه لك الطبيب ، ويوضع على شكل قطرات في منخر الطفل .

ويمكن للأطفال الأكبر سنا الغرغرة بالماء الدافئ مع الملح ، ويساهم ذلم في تخفيف آلام التهاب الحلق .

 

4 – وجبة ساخنة

الأطفال الرضع الأكبر سنا يمكنهم تناول حساء أو شوربة خضار ساخنة ، حيث تساعد في تخفيف شدة التهاب الحلق ، والحد من السعال ، وتخفيف التهيج المستمر للأنف .

 

5 – فواكه متنوعة

تلعب الفاكهة الغنية بمضادات الأكسدة دورا حيويا في مقاومة الفيروسات المسببة للبرد ، وعلى رأس هذه الفواكه البرتقال الذي يعد غنيا بفيتامينات A و C التي تعزز مناعة جسم الرضيع ، كذلك فاكهة المانجو والحمضيات عموما تساهم بشكل كبير في مقاومة الرشح .

 

6 – العسل

العسل وما أدراك ما العسل ! هذا الدواء الرباني العجيب الذي يعالج – بإذنه تعالى – أمراضا كثيرة ، ويأخذ العسل كعلاج فعال للسعال ولكن فقط للأطفال الذين تجاوزوا عامهم الأول ، على أن لا يتجاوز القدر نصف ملعقة من العسل كلما تكررت نوبة السعال لدى طفلك .

 

طرق الوقاية من نزلات البرد عند الأطفال

 

الأمر يتطلب صرامة وانتباها دائما منك ، فإذا أردت أن تقي طفلك – بإذن الله – من نزلات البرد ، فاتبعي ما يلي :

– أبعدي طفلك عن الأشخاص المصابين بالبرد ، لأن العدوى تنتقل بسرعة كبيرة .

– احرصي على غسل يديك ويدي طفلك باستمرار .

– احرصي كذلك على نظافة ألعاب الطفل ، لأنها تحمل مختلف أنواع البكتيريا .

– تجنبي وطفلك الأماكن المزدحمة قدر الإمكان ، خصوصا في فصل الشتاء ، لأنه فصل الرشح بامتياز .

– لا تبالغي في إثقال طفلك بكثرة الملابس في فصل الشتاء ظنا منك أنها ستحميه من البرد ، بل قد تكون السبب في إصابته بالزكام ، لذا يرجى الاعتدال في كل شيء .

اقرأ أيضا :

العناية بالطفل الرضيع في الشتاء

– العلاجات المنزلية الطبيعية تكون فعالة أكثر من الأدوية في احتواء نزلات البرد .

ونترككم مع فيديو لأخصائي الأطفال ، يتحدث فيه عن أفضل الطرق لعلاج الزكام عند الأطفال في المنزل وبدون أدوية :

مصادر :

Colds in Babies .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *