الإثنين 15 يوليو 2019
الرئيسية / تربية الطفل / متى يبدأ الطفل يقول ماما : إليك 6 مراحل مهمة لتطور الكلام عند الأطفال
متى يبدأ الطفل يقول ماما

متى يبدأ الطفل يقول ماما : إليك 6 مراحل مهمة لتطور الكلام عند الأطفال

” ماما ” ، ” بابا ” . كم هو جميل شعور الأبوين وخصوصا الأم حينما ينطق الطفل بهذه الكلمة التي تختزل في أحرفها جميع عبارات الحب والسعادة والارتباط بين الطفل وأمه ، لهذا نجد الكثير يتساءل : متى يبدأ الطفل يقول ماما ؟ وما هي مراحل تطور الكلام لدى الأطفال ؟

 

متى يبدأ الطفل بالكلام  ؟

 

عندما يأتي الوليد إلى هذا العالم لا تكون أجهزته الإدراكية أو الصوتية قادرة بعد على إصدار الكلام . ولكنها مع ذلك تكون مبرمجة بشكل عام بحيث تكتسب هذه القدرة بناء على عملية نضج للجهاز العصبي المركزي .

وأول خطوة يخطوها الوليد في هذا السبيل هي تلك التي تظهر نمو قدرته على تمييز الأصوات ، وقد أشارت الأبحاث العلمية أن الطفل ذا الشهرين أو الثلاثة أشهر يستطيع أن يميز بين الأصوات الكلامية من الفئات الصوتية المختلفة ( أي التي تصدر من أماكن مختلفة من الأجهزة الصوتية ) .

وبالإضافة إلى ذلك فإن الأطفال سرعان ما يكتسبون القدرة على التمييز بين أنواع النغمات الصوتية المختلفة ، وأن يربطوا بينها وبين أحداث موقفية معينة . فقبل نهاية السنة الأولى يستطيع الأطفال أن يستجيبوا لأوامر مثل ” لا ” أو ” لا تلمس هذا ” أو ” تعال لماما ” وذلك قبل أن يستطيعوا أن يصدروا أي كلمة من ناحيتهم بوقت طويل .

 

مراحل تطور الكلام عند الأطفال

 

1 – من الولادة إلى الشهر الثالث

عند الولادة تكون حصيلة الطفل الصوتية مقتصرة على البكاء ، وربما قليل من أصوات النخير ( الصادرة من الخياشيم ) وأصوات القرقرة ( الصادرة من الحنجرة ) ، وكأن الطفل في بداية هذه المرحلة يقوم بتجربة أداء الحبال الصوتية .

وبعض مضي شهر إلى شهر ونصف تقريبا ، يبدأ الطفل يصدر أصواتا يطلق عليها ” المناغاة ” وهي تمتمات وآهات أقرب إلى الهديل ( صوت الحمام ) .

2 – من الشهر الثالث إلى الشهر السادس

في هذه المرحلة يبدأ الطفل بتشكيل أصوات هي في الواقع مركبة من الأحرف الساكنة والمتحركة معا ، أي مقاطع من حرفين أو أكثر . وبعض هذه المقاطع قد يشبه الكلمات مثل : ” ماما ” ، ” بابا ” ، ” دادا ” .

وتتطور قدرة الطفل في إصدار الأصوات وتركيب المقاطع المختلفة وإحداث إيقاعات تشبه إلى حد ما كلام الكبار . ويحدث هذا بالطبع كنوع من المحاكاة والتقليد لما يقوم به الكبار عند الكلام .

3 – حتى 12 شهرا

في أواخر السنة الأولى يبدأ الأطفال في استعمال بعض الإشارات لجذب انتباه الكبار لما يريدون الحصول عليه ، ويتمثل ذلك في إشارات تحمل معنى ” انظر ” أو ” ما هذا ؟ ” أو ” اعطني ” ، كما سيتمكن الأطفال من نطق كلمة ” ماما ” ، ” بابا ” بشكل كبير ومتكرر ، وهذا أمر لا شك سيسعدك كأم .

4 – حتى 18 شهرا 

يبدأ الطفل في هذه المرحلة بتكوين بعض الكلمات الأساسية والتي ستكون في الغالب أسماء أشياء يومية مثل : لعبة – حذاء – قنينة رضاعة …ويرتبط نطقه لهذه الأشياء بمدى احتياجه لها ، فنطقه لكلمة ” قنينة ” مثلا ، قد يدل على أن الطفل جائع ، كما يعبر الطفل في هذه المرحلة عن رفضه لشيء ما بنطقه لكلمة ” لا ” مع تحريك رأسه .

5 – حتى 24 شهرا

بحلول عامين يدخل الطفل في مرحلة يطلق عليها ” نسخ الكلمات ” ، حيث سيحاول تقليد المحادثات والكلمات التي تدور بين أفراد العائلة ، ويحاول أن يلتقط أكبر قدر ممكن من الجمل والكلمات والتي قد تصل إلى 50 كلمة بناء على الأبحاث العلمية .

6 – حتى 36 شهرا

في هذه المرحلة  يشير الطفل الصغير إلى نفسه والآخرين بصيغة الضمير ، مثل : ” أنا ” و “هو ، هي ” ، ويكون الطفل آنذاك مستعدا في الدخول إلى حوار لطيف وممتع مع الأبوين ، وننصح في هذه المرحلة أن تمنحوا الطفل التشجيع والإطراء على أي جملة أو كلمة تمكن من قولها .

 

كيفية تعليم الطفل الكلام 

 

نقترح عليك  الخطوات التالية التي يمكن أن تساعد طفلك على تطوير مهارات النطق والتحدث بشكل أفضل :

1 – تحدثي إلى طفلك مبكرا

خلال الأشهر الثلاثة الأولى يكون الطفل أشبه بمذياع يستقبل مختلف الترددات الصوتية ، لذا من الضروري أن تبدئي بالتحدث إليه بلطافة ومداعبة وابتسامة منك ، وسيمكنه ذلك من استيعاب أجزاء من الأصوات ، وقد ثبت أن الأطفال الذين اعتادوا على أن يسمعوا كلاما ومناغاة من أبويهم تكون لهم قدرة النطق أكبر من الذين لم يتحدثوا معهم خلال أشهرهم الأولى .

2 – القراءة والغناء

احرصي على أن تقرئي على مسامع طفلك قصصا بغض النظر عن استيعابه لها أم لا ، أو غني له أغنية جميلة قبل النوم ، حيث يساعد ذلك على ترسيخ مفردات اللغة في عقله .

3 – صفي الأشخاص والأشياء

عقل الطفل وحواسه يتفاعل مع أي شيء مسموع أو ملموس بدقة وتركيز ، لذا في هذه المرحلة ينصح بتسمية الأشياء ووصفها لطفلك باستمرار ، مثال : هذا لون أصفر ، هذا أحمر ، هذه برتقالة ، هذا عمو ، هذا جدو …ويؤدي ذلك إلى تقوية ارتباط الجسم بالاسم ويحسن بشكل كبير من مفردات الطفل .

4 – اطرحي مزيدا من الأسئلة

يساعد طرح الأسئلة على طفلك في محادثاتكما اليومية على تقوية الانتباه والتفكير لديه ، فحين يخبرك بمشكلة ما أو يطلب شيئا ما ، فحاولي أن تبادريه بأسئلة متنوعة حتى يفكر بالإجابة وبالتالي تصقل مهارات التواصل اللغوي لديه .

مصادر :

– الطفل من الحمل إلى الرشد ( محمد عماد الدين اسماعيل ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.