الأربعاء 20 نوفمبر 2019
الرئيسية / صحة الطفل / أسباب الإسهال عند الأطفال وعلاجه : معلومات مهمة يجب أن تعرفها !
أسباب الإسهال عند الأطفال وعلاجه

أسباب الإسهال عند الأطفال وعلاجه : معلومات مهمة يجب أن تعرفها !

يعتبر الإسهال حالة مرضية شائعة لدى الأطفال ، لما له من تأثير على صحتهم الجسدية والنفسية ، ويسبب كذلك قلقا وخوفا لدى الأبوين . فما أسباب الإسهال ؟ وما هي أعراضه ؟ وكيف يمكن علاجه ؟

 

ما هو الإسهال ؟

 

تعرّف منظمة الصحة العالمية الإسهال بأنه إخراج براز رخو أو سائل ثلاث مرات أو أكثر في اليوم ، أو بوتيرة تفوق الوتيرة المعتادة .

ويعتبر الاسهال أمرا شائعا يطال الجميع كبارا وصغارا ، ويمكن أن يستمر الإسهال الحاد لبضعة أيام إلى أسبوعين ، ويستمر أحيانا أكثر من ذلك .

يمكن أن يحدث الإسهال عدة مرات في اليوم ، وتختلف شدته حسب عدة مستويات حددتها الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ( AAP ) وهي :

الإسهال الخفيف : براز مائي مرتين إلى 5 مرات في اليوم .

الإسهال المعتدل : براز مائي من 6 إلى 9 مرات في اليوم .

الإسهال الحاد : براز مائي 10 مرات أو أكثر في اليوم  .

 

أسباب الإسهال عند الأطفال

 

1 – التهابات في الجهاز الهضمي

يتعرض الجهاز الهضمي للأطفال لعدوى مختلفة نظرا لضعف مناعته ، مما يعرضهم للإسهال ، ويمكن لأي شيء أن يؤثر عليهم كتناول طعام معين ، أو شرب ماء ملوث ، أو اللعب بأشياء ملوثة ووضعها في الفم ، وأكثر هذه العدوى انتشارا :

فيروس الروتا : يعتبر هذا الفيروس من الأسباب الرئيسية لإصابة الأطفال دون سن الخامسة بالإسهال الحاد ، ويسبب هذا الفيروس التهابا حادا في المعدة الأمعاء ، مع أعراض مثل السعال المزمن والحمى ، بل تصل خطورة هذا الفيروس إلى الوفاة إذا ترك الطفل بدون علاج ، ويمكن الوقاية منه بالتطعيم .

الإشريكية القولونية : بكتيريا تستقر بالأمعاء وتنتقل عن طريق الفم ، عدم الاهتمام بالنظافة من أكثر مسبباتها ، مثل عدم غسل اليدين بعد استعمال الحمام ، كذلك تنشط عن طريق تناول الطعام الغير مطبوخ جيدا ، ومن أعراض الإصابة بهذه البكتيريا ، إسهال حاد مع وجود مخاط أو دم في البراز .

السالمونيلا : جرثومة تصيب المعدة والأمعاء ، مما يؤدي إلى آلام شديدة في البطن مرفوقة بحمى وإسهال ، تنتقل هذه الجرثومة عن طريق الطعام ، أو الأشياء الملوثة مثل الألعاب .

العطيفة أو الكامبيلوباكتر : تنتشر هذه البكتيريا بقوة بين مربيي الدواجن ( الدجاج ) ، وكذلك في الحليب الطازج ، ويمكن لهذه العدوى أن تنتقل لطفلك عن طريق فضلات الحيوانات الأليفة ، وتسبب هذه البكتيريا آلاما معوية حادة ، وإسهالا شديدا مع وجود دم في البراز .

الشيجيلا : بكتيريا تصيب الأمعاء الغليظة ، وتسبب إسهالا حادا ، وترتبط أيضا بعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية .

الفيروسات الغدانية : هي مجموعة من الفيروسات تنتقل عبر السعال والعطس ، أو عن طريق الأطعمة والأشياء الملوثة عامة ، تستقر هذه الفيروسات بالأمعاء وتسبب إسهالا حادا يمكن أن يستمر لأكثر من أسبوعين .

الفيروس المعوي : عائلة تتكون مما يقارب 60 فيروس ، وتصيب في الغالب الأطفال أقل من 10 سنوات ، وتسبب إسهالا شديدا مع قيء مستمر .

2 – التسمم الغذائي

يحدث التسمم الغذائي عندما يتناول طفلك طعاما قديما يحتوي على كم هائل من الفطريات وأنواع مختلفة من البكتيريا ، وعلى عكس عدوى الجهاز الهضمي ، فإنه يهاجم الجسم مباشرة ، فيحدث إسهالا شديدا نتيجة لتفاعل الجسم مع السموم التي تسببها البكتيريا المتواجدة في الطعام .

من أعراض التسمم الغذائي أيضا قيء وغثيان شديد وحمى مرتفعة ، لذا فاللجوء إلى طبيب الأطفال خيار ضروري وواجب قبل أن تتطور الحالة إلى الأسوء – لا قدر الله – .

3 – عصير الفاكهة

يمكن أن تسبب عصائر الفواكه إسهالا معتدلا إلى حاد للأطفال ، خصوصا إذا شغلت حيزا كبيرا من وجبات الطفل اليومية ، وتشمل هذه العصائر ما يتم إعداده بشكل طبيعي في المنزل وكذا العصائر الصناعية .

وتحتوي العصائر الصناعية على نسبة كبيرة من السكر المضاف والمواد الحافظة ، والتي لا ينصح بتناولها سواء للكبار أو الصغار .

4 – الحساسية الغذائية

تحدث الحساسية الغذائية كرد مبالغ فيه للجهاز المناعي اتجاه نوع معين من الأكل ، وبالتالي ينتج عن هذا التفاعل أعراض كثيرة أولها الإسهال ، والقيء وآلام المعدة .

5 – أمراض الأمعاء الالتهابية

وهي مجموعة من الأمراض الوراثية التي تسبب التهابا حادا في البطانة الداخلية للجهاز الهضمي ، ويعتبر الإسهال المزمن مع الدم من أهم أعراض هذا المرض ، ويمكن أن يستمر الإسهال لأكثر من شهر .

وبما أن هذه الأمراض وراثية فيصعب تحديد علاج نهائي لها ، ولا يمكن كشفها قبل الولادة ، لكن توجد أدوية تخفف أعراض المرض ، وتمكن المريض من عيش حياة طبيعية .

6 – متلازمة القولون العصبي

من أكثر الأمراض المستعصية على العلاج ، بسبب تقلباته وأعراضه المختلفة ، ويرتبط بشكل كبير بطريقة العيش والحياة ونفسية المريض ، لذا نجد أغلبية الناس يتعايشون مع هذا المرض قدر الإمكان ، ويعتبر الإسهال أحد العلامات البارزة لهذا المرض .

7 – الآثار الجانبية للأدوية

بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية يمكن أن تسبب الإسهال كعرض جانبي ، بسبب أنها تؤثر على البكتيريا الحميدة التي تساعد في عملية هضم الطعام ، وبالتالي فإن نقص البكتيريا الحميدة يمكن أن يؤثر على وظائف الأمعاء .

 

أعراض الإسهال عند الأطفال

 

يعتبر الإسهال في حد ذاته عارضا لوجود مشكلة صحية عند الطفل ، لذا قد تظهر بعض الأعراض التي لا تبدو إسهالا ، لكنها في الحقيقة تدل عليه ، وهي :

1 – عند تغيير حفاظات طفلك تلاحظين أن البراز صلب ومختلط بمخاط وماء ، وهذه علامة على أن الطفل يعاني من الإسهال .

2 – أثناء قيام طفلك بعملية التبرز الطبيعية فستلاحظين انزعاجا وآلاما في بطنه تمنعه من إتمام العملية .

3 – يمكن أن يؤدي تراكم الماء في الأمعاء إلى حدوث انتفاخ في المعدة ، والذي بدوره يمكن أن يؤدي إلى تقلصات مستمرة وآلام شديدة في البطن ، لذا عند أي تطور خطير في حالة الطفل ، وجب الإسراع به إلى الطبيب حتى يصف له الدواء المناسب .

 

متى تأخذين طفلك إلى الطبيب ؟

 

إذا لاحظت ظهور أحد الأعراض الآتية ، فمن الأفضل أن تسرعي إلى الطبيب حالا :

1 – ظهور دماء أو بقع بنية أو سوداء في البراز .

2 – شعور الطفل بنعاس مستمر ولا يعي بما يدور حوله .

3 – حمى مرتفعة تتجاوز 38 درجة مئوية .

 

علاج الإسهال عند الأطفال

 

يعتمد الطبيب في علاج إسهال طفلك على تحليل السجل الطبي لأمراض الطفل ، وعمل تحاليل للدم والبول والبراز ، وغالبا ما يكون الدواء فعالا في الحين إذا لم تكن حالة الطفل بالخطورة الكبيرة .

وتعتبر المضادات الحيوية علاجا ناجعا للكثير من حالات الإسهال ، إلا أن هناك حالات إسهال مزمنة كتلك المتصلة بالأمراض الوراثية ، وتتطلب علاجا طويل الأمد .

 

مضاعفات الإسهال عند الأطفال

 

الجفاف هو أكثر المضاعفات خطورة لدى الأطفال ، ويحدث بسبب فقدان الكثير من الماء في الجسم للطفل المصاب بالإسهال الحاد ، ومن علامات الجفاف :

1 – جفاف واضح في فم الطفل .

2 – مرور أكثر من ثمان ساعات دون أن يتبول الطفل .

3 – لا وجود للدموع حينما يبكي الطفل .

4 – فقدان الوزن بشكل سريع .

5 – ارتفاع كبير في درجة حرارة الطفل .

 

علاج الإسهال عند الأطفال في المنزل

 

نقدم لكم فيما يلي بعض النصائح لمحاربة الإسهال لدى أطفالكم والحد منه في منازلكم :

1 – استعيني بأملاح مكافحة الجفاف التي يصفها لك الطبيب وتنتشر بكثرة في الصيدليات .

2 – احرصي على توفير الماء دائما لطفلك ، ففقدانه الكبير للسوائل يجعله عرضة للعطش باستمرار .

3 – احرصي على أن يتناول طفلك وجبات صغيرة في فترات منتظمة ، حتى يسهل هضمها ، ويريح جهازه الهضمي .

4 – إذا كنت ترضعين طفلك فاعلمي أن حليبك يملك من القوة الشفائية ما يتفوق على كل المضادات الحيوية ، وكم هو محظوظ هذا الطفل الذي يرضع من ثدي أمه  حليبا طبيعيا .

 

ما هو الأكل الذي يوقف الإسهال عند الأطفال

 

إذا كان طفلك يعاني من الإسهال فنقترح عليك أن تلتزمي بالأطعمة التالية :

– موز .

– أرز مطبوخ .

– خبز أسمر .

– بطاطا مشوية أو مسلوقة .

– جزر .

تذكري أن تضيفي ملحا في وجبات طفلك نظرا لفقدانه للصوديوم بسبب الإسهال ، واعلمي أن الطفل الصغير يحتاج إلى 2 غرام على الأكثر من الملح يوميا .

 

أطعمة تسبب الإسهال للأطفال

 

إذا كان الإسهال ناجما عن حساسية غذائية ، فالعلاج حينها يقتصر على تجنب مصدر الحساسية بالدرجة الأولى ، كمثال أنزيم الحليب ( اللاكتوز ) ، وفيما يلي قائمة بالأطعمة التي ندعوك لتجنبها :

– جميع أنواع الحليب باستثناء حليب الأم .

– مشتقات الحليب مثل الجبن والزبدة .

– الأطعمة المقلية .

– الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر ، مثل المعجنات والكعك والبسكويت .

– الخضروات ، مثل الفول والملفوف والقرنبيط والفلفل الحار ، والتي تسبب انتفاخات وغازات .

– جميع أنواع العصائر .

 

هل يسبب التسنين الإسهال ؟

 

لا توجد أي صلة بين التسنين والإسهال ، بل لا يرتبط التسنين بمشاكل الجهاز الهضمي ككل ، وإن كان طفلك مصابا بالإسهال وتزامن ذلك أثناء مرحلة إنبات الأسنان ، فهي محض مصادفة ، ويجب البحث في الأسباب الأخرى للإسهال ، وعدم ربط ذلك بالتسنين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.